تصميم مواقع

قواعد النجاح في التجارة الإلكترونية

وفقا لهيئة التجارة الإلكترونية العالمية والتى تملك بيانات هائلة يتم تجميعها فى دليل يسمى (Enterprise) أن نسبة التجارة الإلكترونية سوفتزداد بنسبة 246% على المستوى العالمى، وتقدر هذه النسبة بين 1.3 تريليون دولار الى 5 تريليون دولار، أى مايعادل ثلاثة أضعاف الربح من خلال الإنترنت.

وفى الصعيد العربى فقد أعلن الإتحاد العربى المختص لإدارة التجارة الإلكترونية أنه من المتوقع أن يزداد معدل التجارة الإلكترونية فى المنطقة العربية سواء فى أسيا أو شمال أفريقيا بمقدار عشرة أضعاف المعدل العادى، أى ما يقارب فرق حوالى 180 مليار دولار بحلول سنة2020، وتأخذ قارة أفريقيا نصيبمن الزيادة ما يقارب 50 مليار دولار فى عام 2018.

ولهذا فقد تم إرتفاع عدد عمليات الشراء عبر شبكة الإنترنت فى أنحاء العالم وإزدياد الفرص للمستثمرين فى مجال التجارة الإلكترونية وهذا ما يوضحه موقع Business حول أكبر دولالعالم فىمجال التسويق الإلكترونى، وفىمايلى هذه الدول :

المركز الأول : دولة الصين بميزانية 670 مليار دولار

المركز الثانى : الولايات المتحدة الأمريكية بميزانية 340 مليار دولار

المركز الثالث : إنجلترا بميزانية 99 مليار دولار

المركز الرابع : اليابان بميزانية 79 مليار دولار

المركز الخامس : ألمانيا بميزانية 73 مليار دولار

وتعتبر التجارة الإلكترونية أفضل إختيار للأشخاص الذين يودون البدء فى النشاط التجارى عن طريق القيام بعمل موقع للتجارة عبر الإنترنت أو بالقيام بعمل منصة لمزاولة التجارة الإلكترونية وهذا بسبب وجود الكثير من الأسباب ومن هذها الأسباب الإحصائيات والإرادات الهائلة التى تم ذكرها فى السابق، كما يمكنك أن تبدأ بتكاليف بسيطة يمكنك تدبيرها، كما أن السوق العربى والسوق الشرقى بشكل عام متعطش للمزيد من منصات التجارة الإلكتونة، ويتجه الى التعامل عبر الإنترنت فى عمليات الشراء والبيع.

وغذا كنت تحتاج الى مرشد أو دليل ليدلك علىخطوات البدأفى عمل منصة للتجارة الإلكترونية فعليك الذهاب الى هذا المقال لقرائته : أساسيات للتجارة الإلكترونية للمبتدئين

ويتعلق النجاح فى التجارة الإلكترونية بعدة مقاييس منها ممارسة الأعمال على الطريقة الصحيحة : عن طريق عمل موقع سهل يساعد العملاء على التنقل فيه بسرعه ودون عناء يذكر كما يمكنك إضافة صور ذات جودة عالية ووصف يجذب الأشخاص المشترون للمنتج الخاص بك، يجبأن تتيح طريقة للدفع تكون آمنه ولا تحتمل السرقة، وإذا إلتزمت بهذه التعليمات سوف تعود عليك بالنفع وتؤدى الى نجاح منصتك وزيادة معدلالتجارة الإلكترونية. وفى ما يلى نقدم لك خمس قواعد يجب عليك إتباعهم للتغلب على مخاوفك وضمان نجاحك فى التجارة الإلكترونية :

خطوات ضمان نجاحك فى التجارة الإلكترونية
(1) يجب عليك الإهتمام بخدمة الهواتف الذكية
عن طريق تقديم موقع يتوافق معها، حيث أنه من المتوقع أن يزداد عدد الأشخاص الذين يستعملون الهواتف الذكية عن اليوم حتى يصل إلى 2.9 مليار نسمة فهذا يساعد على نسبة الشراء والبيع كما أنه متوقع أن يكون عدد الأشخاص المشترين من المواقع التى تخدم الهواتف الذكية زائد عن المشترين من المواقع التى لا تتوافق مع الهواتف الذكية بنسبة تصل الى 67%، كما أنة تم عمل دراسة على مستخدمى أجهزة الهواتف الذكية فتبين أنه 77% منهم أجرو بحثا عن شراء منتج من منصات التجارة الإلكترونية.

وهذه الدراسات تؤكد أهمية الإهتمام بخدمة أجهزة الهواتف الذكية عن الشروع فى تصميم منصة للتجارة الإلكترونية فهناك دراسة تؤكد أن حوالى 77% من المشترون عبر الإنترنت يستخدمون الهواتف الذكية، فهم يشترون من المنصات بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر عن طريق جهازهم المحمول. أما إذا كنت تملك موقع لا يدعم خاصية الهاتف الذكى فأنت بذلك تفقد عدد كبير من المشترون أو من العملاء، وفقدان خاصية التنافس مع المنصات المنافسة لأن المستخدم يذهب بشكل طبيعى غلى المواقع التى تقدم له خدمة أسهلو أسرع.

كما أنك يجب عليك إختيار قالب بسيط وسريع لموقعك يسمح للمستخدمين التنقل عبر منصة التجارة الإلكترونية بكل سهولة، كما يمكنهم من رؤية الصور المصغرة للمنتجات بكل وضوح، ويجب أن تكون خطوات الدفع والشراء سهلة وسلسة فى التدرج لأن هذا أهم ما يدفع المشترى الى إجتناب التعامل مع منصتك والذهاب الى منصة أخرى تكون عملية الدفع فيها واضحة وبسيطة وسهلة فى التدرج.

(2) التسويق بالشكل الإحترافى
والإحترافية فى التسويق لها دور كبير فى نجاح منصة التجارة الإلكترونية، حتى وإن كنت فى مرحلة البداية فى مجال التجارة عبر منصات الإنترنت، حيث أنك فى حالة وضع خطة مدروسة تمشى عليها فى التسويق وتوصيل المنتجات للعملاء يساعدك النجاح فى هذا المجال لهذا يجب عليك متابعة خطة التسويق للمنصات المنافسة لك فى مجالك ومحاولة التغلب عليها أو الزيادة عنها.

عمل خطة تسويقية للمحتوى الخاص بمنصتك للتجارة الإلكترونية فى جميع الإتجاهات لكى تتمكن من جذب العديد من العملاء، فهو يوفر لك الكثير من العملاء المهتمون بالبيع والشراء من المنصات الإلكترونية ويكسب لك الكثير من التفاعل الإجابى والإستمرارية فى عمليات البيع والشراء، وبذلك تساعد العملاء فى الوصول لهدفهم بطريقة أسرع مما يؤدى الى زيادة ثقتهم بك وتزداد العلاقة بينكم ثقة.

هناك نواع أخر من التسويق الإلكترونى والذى لا يقل أهمية عن ما سبق ذكره وهو التسويق على شبكات التواصل الإجتماعى فهذة الشبكات لها دور مهم جدا فى زيادة معدل تفاعل العملاء مع منصتك للتجارة الإلكترونية وزيادة عدد العملاء الذين يدخلون اليها كما تمكنك من التواصل مع العملاء والإستجابة للشكاوى الخاصة بهم والإجابة عن التساؤلات التى تدور فى أذهانهم وتقديم حلول ترضيهم وتتغلب على المشاكل التى يواجهونها، كما يمكنك من إثبات نفسك وضمان الإستمرارية فى التعامل مع العملاء مما يؤدى الى تعزيز سمعة المنصة الخاصة بك.

تسمح مواقع الاتصال ببساطة وسرعة التداول مع العملاء وزيادة جودة خدمة الزبائن نحو القيام بهذا على نحو صحيح ، من الممكن أن تعاون شبكات التواصل الاجتماعية منصتك للتجارة الإلكترونية فى التخلص من تخوفات الزبائن وبناء صلات قوية مع العملاء.

التسويق عبر التواص بالبريد الإلكتروني، المحادثة المباشرة على موقع المنصة الخاصة بك، تحسين موقعك الإلكتروني خلال منصات البحث العالمية، التسويق عن طريق عمل عروض ومسابقات، إعطاء العملاء تجربة رائعة في تصفح الموقع وشراء المنتجات من منصتك، ينبغى أن يدعم موقعك خدمة التعليق وتقديم المراجعات، كلها طرق من المحتمل أن تقوى استراتيجيتك في التسويق لمنصتك الإلكترونية إذا إلتزمت بها وطبقتها على النحو السليم.

(3) خدمة العملاء :
تقدم منصة أمازون المعروفة خدمة رائعة للمشترون وهذا أحد الأساب فى نجاحها الأن، فقد صرح مؤسس موقع أمازون قائلا “أفضل شئ هو التركيز على الزبون جيدا ، فهدفنا هو أن نكون المؤسسة الأكثر إهتمام بالعملاء في أنحاء العالم”، و ومعظم عملاء هذه المنصة من الطراز الدولي لذلك تمكنت من تحديث عدد من الأدوات التي تمكن المستخدمين من تتبع الطرود المرسلة وإمكانية تبادلها وإعادتها وتحقيق الغرض من التسوق عبر المنصات الإلكترونية وهو توفير الراحة والسهولة فى التعامل، وقد أدى ذلك إلى جنى الكثير من الأرباح وهو المقصود من هذا ، بحيث أنجزت أمازون بفضل هذا في شهر يوليو 2018 مقدار سوقية قدرها 900 مليار دولار للمرة الأولى وذلك لا يأتي صدفة، ولا بخدمة زبائن أدنى من المستوى، فقد أصبحت منصة أمازون صاحبة أعلى شعار تجارى لعام 2012، وتم تسليم فريق العمل تبع الشركة الكثير من الجوائز وذلك لتفانيهم فى عملهم وتغلبهم على المشاكلالتى تواجة العملاء.

(4) عمل تطبيق للهاتف
لا داعي هذه اللحظة لأن تتساءل إن كنت ستكتفي بالموقع إلكتروني أم سوف تقوم ببناء تنفيذ هاتف محمول لمتجرك الإلكتروني، فبسبب النمو المتنامي لاستعمال التليفونات المحمولة والتسوق بواسطتها عبر الإنترنت بات التطبيق الفطن لمتجرك وسيلة مهمة يشارك في مبالغة مبيعاتك، وتوسيع قاعدة عملائك، وتعزيز علامتك التجارية.

تستحوذ تطبيقات التجارة الإلكترونية على مكان البيع والشراء وتكتسب الكثير من المستعملين وتحقق مكاسبًا هائلة، فالعملاء يفضلون تجربة التسوق على موقع سطح المكتب أو متصفح الهاتف المحمول، فهي أكثر ملاءمة للاستخدام خلال التسوق، لهذا من اللازم أن تفكر في إعطاء عملائك تجربة أفضل وأسهل بواسطة تأسيس تنفيذ هاتف محمول لمتجرك الإلكتروني.

يعطي تنفيذ أمازون مثلا تجربة رائعة للزبائن وعديدا من الفوائد منها: الاستحواذ على إشعارات عندما تبدأ العروض على لائحة رغبات الزبون، يوفر اختيارات البحث الصوتي والصوري ، وترقية مهنة التصفية واقتراحات المفردات الأساسية الأجود، إدارة لائحة التسوق بيسر، وإمكانية تتبع شحن المطلب وإعلام العميل بكل خطوة.

من الممكن أن تشجع المستعملين على تحميل تطبيقك واستخدامه بواسطة تطبيق العروض المتوفرة (المحددة أو الأثمان المخصصة) لاغير عن طريق تطبيقك للجوّال، أو عن طريق نسق المكافآت، بحيث تشجع عملائك على الاستمرار في الشراء عن طريق جمع النجوم التي يمكن استعمالها للاستحواز على عنصر بدون مقابل أو عمل خصم هائل.

(5) المراقبة الجيدة للمنافسين :
تسود حالة إعتقاد لدى الكثير من الأشخاص أن فى المستقبل القريب ستكون المنافسة فى مجال التجارة الإلكترونية وبالخصوص فى منطقة الخليج العربى سوف تكون من خلال حجم الميزانية المنفقة فى دعم المنصات ، وذلك نتيجة لزيادة معدل الوعى والتقدم التكنولوجى لدى الشباب أصحاب الخبرة فى ميدان التقنية والتجارة الإلكترونية.

وفى الوقت الحالى يذهب المستثمرون بأبصارهم الى منطقة الشرق الأوسط وشرق أسيا وشمال أفريقيا فى مجال التسويق عبر منصات الإنترنت بمساحاته الغير مستخدمة فى حالى إزدياد الميزانية المدفوعة فى هذة المنطقة حتى أصبح العملاءأصحاب خبرة فى مجال التجارة والتسوق عبر منصات الإنترنت وهناك دراسة حول دولة الإمارات العربية المتحدة تقول أن حجم ما ينفقة المستهلك عبر المنصات الإلكترونية يصل الى 330 دولار لكل عملية يقوم بها وهناك دراسة أخرى تشير إلى أنه فى عام 2020 سوف تصل ميزانية التداول عبر هذا المنصات فى الإمارات العربية المتحدة الى 30 مليار دولار أمريكى وفى المملكة السعودية الى 25 مليار دولار أمريكى.

في الوقت القائم ، هناك 15 % لاغير من المؤسسات في الشرق الأوسط تملك وجود على الإنترنت ويحدث شحن ما يقرب من 90% من عمليات الشراء عبر الإنترنت في المساحة من الخارج.(11) ، تؤكد تلك الأرقام أن المسابقة مازالت ممكنة وبشكل عظيم في سوق يستعد لتحقيق نمو أشد في التجارة الإلكترونية،حتى مع وجود لاعب محلي مثل موقع نون، ولاعبين دوليين مثل أمازون التي سيطرت على سوق كوم، أو علي بابا الذي يسعى الاقتصاد في القدرة الشرائية العظيمة للمستخدمين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لكن هذا لا يمنع من دراسة مكان البيع والشراء، ومراقبة المنافسين، للخروج بميزات أخرى تستطيع أن تُمكّنك من الاستحواذ على حصة فى التجارة الإلكترونية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق