أساسيات اختيار الألوان في التصميم

اختيار الألوان في التصميم من الأمور الهامة التي يجب مراعاتها أثناء إنشاء أي تصميم سواء كان موقع الكتروني أو تصميم جرافيكس، فالألوان تؤثر بشكل كبير في نفسية المشاهد، لذلك يجب اختيارها بعناية بحيث تكون ملائمة للتصميم ومتناسقة معه وتزيد من قوة تأثيره ومريحة للمشاهد أيضاً.

مفهوم اختيار الألوان في التصميم

اختيار الألوان في التصميم لا يعد أمراً سهلاً ولا يجب اختياره بشكل اعتباطي بل بدقة واحترافية من أجل إيصال فكرة التصميم من خلال اللون المستخدم.

اللون أحد العناصر الرئيسية في التصميم مهما يكن نوعه (صورة، جرافيك ديزاين، ويب ديزاين وغيرها) التي تضفي عليه ملمساً جذاباً وملفتاً، وهناك قواعد ونظريات تساعد في انتقاء الألوان المناسبة، لكن هذا لا يغني عن ذوق المصمم ونظرته الإبداعية التي يضيفها على تصميمه لإعطاء طابعه الخاص الذي يتفرد به عن غيره من المصممين.

من أجل انتقاء اللون المناسب عند اختيار الألوان في التصميم يجب مراعاة ما يلي:

  • يجب تنسيق الألوان بحيث تكون مريحة للنظر ومتوازنة:

سيتم التحدث عنها في الفقرات اللاحقة وعن كيفية توظيف قواعد اللون في إعطاء التصميم المناسب.

  • إضفاء الطابع العاطفي:

هناك ما يدعى بسيكولوجية الألوان أو علم النفس المرتبط بالألوان، فاللون له تأثير على مشاعر الفرد ويوصل له رسالة عن ماهية التصميم الموجود أمامه، فعند وجود مشاعر الحزن نرى سيطرة الألوان الباردة كالأزرق والأخضر، بينما عند الفرح والمشاعر الحماسية والإثارة نشاهد الألوان الحارة كالأحمر أو البرتقالي.

  • إنشاء طابع خاص بالمصمم:

يمكن لاختيار الألوان في التصميم، أن تميز تصميم عن آخر، فعند صنع علامة تجارية يتم اختيار مزيج من الألوان التي تميز هذه العلامة عن غيرها وبالتالي يمكن معرفتها من ألوانها.

كما أن المصمم يمكنه استخدام خليط ألوان خاصة به يختارها أيضاً حسب أساسيات اختيار اللون، فالألوان هي وسيلة لإبراز الفنان والتصاميم وتفردها.

  • إنشاء تصاميم مميزة ومعبرة:

الفنان الذي يقوم باختيار الألوان في التصميم الخاصة من أجل صنع تصميمه الخاص بطريقة عشوائية بعيدة عن معرفة تأثير كل لون على الأفراد حيث يخلط ألوان لها معاني متناقضة ومختلفة سيكون تصميم ذو رونق وجاذبية أقل، أما بالنسبة للفنان الذي يحدد ألوانه بطريقة مبنية على نظرية الألوان فسيخلق تصاميم جذابة.

أساسيات الألوان في التصميم الداخلي

اختيار-الألوان-في-التصميم-الداخلي

يجب الإحاطة بالعلم حول أساسيات اختيار الألوان في التصميم الداخلي قبل البدء باختيارها، لأن ذلك يساعدك على انتقاء الألوان المناسبة والتي تضفي المزيد من الروعة لتصميمك.

هذه الأساسيات تندرج تحت نظرية تدعى نظرية الألوان التي تعد الدعامة الأساسية الملمة بالقواعد المتعلقة بالألوان وكيفية استخدامها لإعطاء منظر مبهج وجميل عند اختيار الألوان في التصميم فعند فهم هذه النظرية وأساسياتها يمكنك توظيف اللون المناسب حسب نمط التصميم الذي تريده من حيث الشعور والإحساس والمظهر الجميل.

تمكن المعرفة والفهم الجيد لها لغير المختصين في مجال الألوان إلى ابتكار أفكار جديدة وجميلة ومبينة على أسس صحيحة وبالتالي تحسين قدراتهم.

لتتعرف أكثر على أساسيات اختيار اللون المناسب، يجب عليك ما يلي:

مراعاة التناسق في الألوان

  • اختيار نظام أحادي اللون:

من أجل إعطاء مظهر جذاب للتصميم يجب العمل على اختيار الألوان التي تتناسب مع بعضها وتكون مريحة للنظر لمن يشاهدها، وهناك عدة طرائق يمكن اتباعها:

تعتمد عند اختيار الألوان في التصميم على تحديد لون محدد من عجلة الألوان، أزرق على سبيل المثال، واستخدام تدرجاته في التصميم.

بالإضافة إلى اللونين الأسود والأبيض، كما أن بقية التفاصيل والتظليل تكون من نفس اللون الرئيسي الذي تم اختياره كالأزرق في مثالنا هذا، في حال كنت تريد تصميم بسيط فهذا النمط مناسب لك فهو يقلل من التشتت.

  • نمط تكامل الألوان:

يتم انتقاء لونين متقابلين من العجلة عند اختيار الألوان في التصميم، فهذه الألوان تعطي أحد اللونين الأسود أو الأبيض عند دمجها أو تعطي أحد درجات اللون الرمادي.

https://www.youtube.com/watch?v=PLFKKVzpIVA
  • نمط تناظر الألوان:

يتم انتقاء ثلاثة ألوان تتجاور في عجلة الألوان، كاختيار اللون الأخضر والأخضر المائل للأصفر والأخضر المائل للأزرق.

  • نمط التكامل الثلاثي (مثلث متساوي الأضلاع):

اختيار ثلاثة ألوان ذات أبعاد متماثلة عن بعضها عند اختيار الألوان في التصميم كما في حالة المثلث المنشاوي الأضلاع التي تبعد رؤوسه مسافات متساوية عن بعضها، فعلى فرض وضعنا هذا المثلث على عجلة الألوان ستقع رؤوسه على ألوان بأبعاد متساوية.

  • نموذج التكامل الرباعي (مستطيل):

مكون من أربع ألوان حيث نقوم باختيار لون والذي يقابله ثم نختار اللونين المجاورين لهما، على سبيل المثال، اختيار الأحمر الذي يقابله الأخضر واختيار اللونين المجاورين لهما.

  • نموذج مربع:

يتم انتقاء أربع ألوان أيضاً بينهما أبعاد متماثلة كما في المربع.

  • النمط المركب:

يجب عند اختيار الألوان في التصميم أن يتم استخدام لون مع الألوان المجاورة لمقابله في عجلة الألوان، أي على فرض اخترنا اللون الأخضر نرى اللون المقابل له وهو الأحمر ونختار الألوان المجاورة لهذا اللون كالأحمر المائل للبنفسجي والأحمر المائل للبرتقالي.

التباين في الألوان

يجب على المصمم عند اختيار الألوان في التصميم أن يختار درجات وتتباين الألوان بدقة بحيث تخلق تصميم متناغم وجذاب ومريح للنظر. كما يجب أن يكون دراية متى يقوم بإبراز حدة اللون من أجل تسليط الضوء على شيء معين ضمن التصميم ومتى يقلل هذا التباين.

قد يهمك أيضاً معرفة المزيد عن: خطوات تصميم موقع الكتروني متكامل احترافي

عجلة الألوان في التصميم

أساسيات-اختيار-الألوان-في-التصميم

عجلة الألوان في التصميم أو ما يسمى بدولاب الألوان هي أداة دائرية تشبه العجلة تتوضع عليها الألوان مثل بتلات الوردة، وتعد وسيلة بسيطة توضح العلاقة بين الألوان الأساسية والثانوية، كما تعتبر أساس نظرية الألوان حيث تستخدم لاختيار الألوان في التصميم بطريقة مبنية على أسس بعيدة عن العشوائية، وقد قام العالم إسحاق نيوتن بإنشائها عام 1666.

 تم تقسيم عجلة الألوان إلى ثلاثة أقسام، وهي:

  • ألوان أساسية:

في نموذج RYB هي (أزرق، أصفر، أحمر)، بينما في نموذج RGB هي (أزرق، أخضر، أحمر)، لا تنتج عن خلط ألوان مع بعضها، لذلك يجب معرفة ذلك قبل اختيار الألوان في التصميم لكن عند خلطها مع بعضها تعطي ألواناً أخرى أكثر تنوع في اختيار الألوان في التصميم وذات تدرجات مختلفة.

  • ألوان ثانوية:

 هي مزيج للألوان الأساسية مع بعضها، وتكون حصيلة مزج هذه الألوان مع بعضها أربع ألوان ثانوية، اللون البنفسجي الناتج عن دمج الأحمر مع الأزرق، واللون البرتقالي الناتج عن دمج الأصفر مع الأحمر، واللون الأخضر الناتج عن دمج الأزرق مع الأصفر، بالإضافة إلى النيلي الناتج عن مزج الأزرق مع الأحمر مع الأصفر.

  • الألوان الثلاثية:

ناتجة عن المزج بين لونين أحدهما أساسي والآخر ثانوي، مثال على ذلك، الأحمر المائل للبرتقالي والأزرق المخضر والأحمر المائل للبنفسجي وهكذا، كما أن مزج الأحمر مع الأخضر يعطي اللون البني، يجب العلم بذلك عند اختيار الألوان في التصميم الخاص بك.

كما ذكرنا أنه في نموذج RGB تختلف الألوان الأساسية وبالتالي سوف تختلف الألوان الثانوية حيث سيصبح الأصفر ثانوية والأخضر أولي وهكذا.

بالمجمل قسمت العجلة إلى اثني عشر لوناً، لكن تم إضافة ألوان ثلاثية أخرى من قبل البعض فأصبح لدينا أربع وعشرون لوناً.

يوجد في مركز جاذبية عجلة الألوان اللون الاسود (غالباً) ويدل على الألوان الممتصة للضوء، بينما يوجد على الجانب الآخر اللون الأبيض أو الرمادي.

يتم على الأغلب ترتيب الألوان في دائرة الألوان بالتوافق مع الطول الموجي للضوء، وعجلات الألوان الجديدة تحتوي اللون الأرجواني بين اللونين البنفسجي والأحمر.

عند اختيار الألوان في التصميم هناك نماذج للألوان يجب معرفتها فهي تقسم حسب تكونها والتي تؤثر على إنشاء عجلة الألوان وهي:

  • نموذج RBG:

وهو اختصار للأزرق والأخضر والأحمر، يستعمل في الأجهزة الإلكترونية كالكمبيوتر والهاتف والمصابيح لأنه ينعكس مع الضوء، فلا يفضل عند معظم الناس عند اختيار الألوان في التصميم.

هو اختصار للوردي والأسود والسماوي والأصفر، ويقوم بعكس الصور ولا ينعكس معه، كما يستعمل في الطباعة كالمجلات واللافتات والكتب.

قد يهمك أيضاً معرفة المزيد عن: قواعد تصميم واجهة المستخدم الرسوماتية

دلالات الألوان في التصميم

أساسيات-اللون-في-التصميم

قبل أن نتحدث عن دلالات الألوان في التصميم بشكل مفصل، سنقوم أولاً بالتطرق إلى تصنيف ألوان عجلة الألوان حسب الشعور العاطفي الذي تعطيه، يوجد ثلاث أقسام لكل منها تأثير معين مختلف، وهي:

  • الألوان الدافئة:

تضم اللون الأحمر والوردي وتدرجاته والبرتقالي والأصفر، وتسمى دافئة لأنها تمنح شعور بالدفء والحر نظراً لكونها مستمدة من ألوان الشمس والنار.

كما أنها تضفي تأثيراً حماسياً مليئاً بالإثارة والتفاؤل والحيوية، وتنتمي هذه الألوان لفصل الصيف والخريف ولون أوراق الأشجار الصفراء ولشروق الشمس وغروبها.

  • الألوان الباردة:

تحتوي اللون الأخضر والأزرق والبنفسجي وتدرجاتهم، ويعود تسميتها هكذا لكونها تعطي شعور بالهدوء والراحة والاستقرار لذلك يفضلها الكثير عند اختيار الألوان في التصميم، كما تنتمي هذه الألوان إلى الماء وهدوء الليل وفصل الشتاء. رؤيتها تهدئ النفس وتزيد من الاسترخاء والسكينة.

  • الألوان المحايدة:

يندرج ضمنها اللون الأبيض والأسود ودرجات الرمادي بالإضافة إلى البني وتدرجاته كالبيج والفضي والذهبي، وتدعى أيضاً اللالونيات أو ألوان لامنتمية أو درجات الأرض.

وتساعد هذه الألوان على إبراز الألوان الأخرى في التصميم وإضفاء الرونق والإشراقة لها فهي صافية وقوية، ويتم استعمالها كخلفية للتصميم أو ضمن التصميم حتى.

علم نفس الألوان

كما قلنا سابقاً أن الألوان عنصر مهم مؤثر بشكل كبير على عواطف الفرد وسلوكه، مع ذلك يختلف التأثير من شخص لآخر، لكن هناك علم سيكولوجيا الألوان قائم على تحليل اللون ومعرفة تأثيره على الفرد وهو يؤكد وجود تأثر من غالبية الناس تجاه الألوان.

فهي تتدخل في تقييم المنتجات وشراء منتج معين وتقبله كما أنها الأساس في نجاح التصميم أو فشله، لذلك نرى أهمية اختيار الألوان في التصميم وانتخاب الألوان بحذر بحيث تكون ملائمة للتصميم عند اختيار الألوان في التصميم وفي الوقت نفسه تمنح راحة وقبول أكثر من قبل المشاهد.

دراسة علم نفس الألوان تحتاج إلى تعمق ودقة ووقت، فالألوان تضفي تأثيرات قد تختلف بين فرد وآخر، لذلك يجب العمل بحذر أثناء إنشاء تصميم معين من أجل إيصال فكرته بطريقة صحيحة وعدم الحكم عليه بالفشل نتيجة اختيار عشوائي للون فيعطي دلالة تختلف تماماً عن الفكرة، وسنذكر الآن دلالات الألوان في التصاميم:

  • اللون الأزرق:

ذكرنا سابقاً أنه من الألوان الباردة، يدل على السكينة والهدوء والقوة أيضاً، كما أنه يعطي راحة نفسية، ويستعمل على نطاق واسع وبكثرة فكل ما حولنا أزرق السماء والبحر فهو يحتل مساحة كبيرة من العالم.

كما أنه محبب عند اختيار الألوان في التصميم، فهذا اللون حسب موقعه يعطي دلالة معينة فمثلاً عند الشرطة يدل على القوة والسلطة، بينما في التطبيقات كالفيس بوك والسكايب وتويتر فهو يدل على التواصل والمصداقية كذلك.

أما عند الدرجات الأغمق تراه يدل على الحزن، كما نراه في التصاميم التي تحوي الماء والسماء والبحر، نجده في ألوان المشفى وشركات الطيران.

بالإضافة إلى إمكانية استخدامه في التصميم العلمي وإنشاء المواقع، لكن ليس من الجيد وضعه في تصميم طعام فهو يقلل الشهية، كما يستخدم للدلالة على الذكور.

  • اللون الأحمر:

من الألوان الدافئة، يعطي شعور بالحرارة والدفء بالإضافة إلى الخطر والإثارة والغضب والشغف والقوة والعنف، كما يدل على الفخر.

وهو لون الدم ومن ألوان الشمس والنار أيضاً كما أنه يرمز للحب والشغف، إضافةً إلى ذلك فهو يدل على الثقة والتجبر وفي بعض الدول كالصين يرمز للحظ الجميل والفرح، كما نلاحظ استخدام هذا اللون في أعلام الكثير من البلدان فهو يرمز للفخر.

  • اللون الأصفر:

لون دافئ يمنح السعادة والبهجة والسرور فهو لون الشمس والنار، كما يمكن أن يدل على التعب والمرض والحذر والخطر، ونلاحظ استخدامه في إشارات المرور لأنه من الألوان التي يمكن تميزها من مسافات طويلة.

في التصميم يتم استخدامه الدلالة على التفاؤل والفرح والذهن الصافي والتعمق، علاوةً على ذلك، نلاحظ استخدام هذا اللون في سترات النجاة وفي قطع الطرقات ومنع العبور في الأماكن الخطرة للدلالة على الحذر ووجود خطر ما، لذلك له معانٍ مختلفة حسب المكان الذي يوجد فيه.

  • اللون الأخضر:

هو من الألوان الباردة الهادئة وهو مزيج بين لونين قويين هنا الأصفر والأزرق، فالأخضر كما الأزرق يغطي مساحة كبيرة من العالم فالأخضر موجود في الشجر والنباتات.

لذلك نراه يدل على الخير والعطاء والوفرة والأرض والصحة والحياة وتجديد الشباب، كما يدل على الرخاء المالي والثراء حيث نلاحظ استخدامه في العملات الورقية في عدد من دول العالم، ويستعمل لتصميم أي شيء يخص الأطعمة والطبيعة والدواء حتى لأنه يدل على الصحة، فهو لون يمنح راحة نفسية المشاهد.

  • اللون البرتقالي:

اختيار الألوان في التصميم، أحد الألوان الدافئة ناتجة عن دمج اللونين الأصفر والأحمر وبالتالي نحصل على مزيج من الحيوية والنشاط والإثارة. لا يمكن أن ننسى هذا اللون الجميل المرتبط بفاكهة البرتقال وبالتالي يعطي إحساس التجدد والصحة. حسب درجته يعطي المعنى فمثلا البرتقالي الفاتح الهادئ يمنح إحساس بالغربة بالحديث، بينما الفاقع منه يمنح شعور بالحيويّة والنشاط. بما أن وجود اللون البرتقالي مرتبط بالطاقة لذلك نراه في التصاميم الشبابية وفي ألعاب الأطفال أيضاً، كما نشاهده في إعلانات الطعام لتأثيرها الفاتح للشهية على عكس الأزرق. بينما يجب تجنبه في التصاميم التي تحمل الطابع الجدي والفاخر البعيد عن العمر الصغير.

  • اللون الأبيض:

اختيار الألوان في التصميم يجب أن تكون مميزة وخاصةً اللون الأبيض فهو حيادي يرمز للطيبة والصفاء والنقاوة والشفافية والأسلوب البسيط والرقيق، ونراه في الغيوم والورد الأبيض وغيره فهو يبعث للراحة.

إضافةً إلى ذلك، من منا لا يلاحظ اعتماد اللون الأبيض في فساتين الزفاف نظراُ لجماله ولمعانيه اللطيفة، بالإضافة إلى ذلك، نرى استخدام شركة آبل لهذا اللون أيضاً لتوصيل رسالتها التي تتضمن الشفافية التي تتعامل بها الشركة وبساطة منتجاتها.

حتى أن شركة فيسبوك تعتمد اللون الأبيض إلى جانب الأزرق وغيرها من الشركات، كما يمكن أن يدل على النظافة والترتيب والفراغ والأشياء العصرية حتى، لذلك نعرف معنى هذا اللون حسب المكان الموظّف فيه، والمصممون عادةً يستخدمون هذا اللون في الخلفية لإبراز الألوان الأخرى في التصميم.

  • اللون الأسود:

لون حيادي قوي وسيد الألوان، منذ القديم كانوا يستخدمونه كدليل على الشر والأبيض الخير، ويرمز إلى القوة والهيمنة وهو من الألوان المعقدة، ويدل أيضاً على الموت والحزن والألم وبشير إلى العدو والضد والظلام، فهو من ألوان الليل الحالك.

كما يعد لون مميز ومتداول في عالم الموضة ومرغوب من قبل الكثيرين. له العديد من المعاني تختلف حسب المكان الذي يوجد فيه وحسب فيما إذا كان عاتم أو لامع وفي حال دمجه مع ألوان أخرى، ويمكن استخدامه كخلفية للتصميم لإبراز الألوان الأخرى، ويدل أيضاً على الذوق الرفيع والراقي عند اختيار الألوان في التصميم مما يجعله مميز.

  • اللون الوردي:

لون يدل على الأنوثة والنعومة واللطافة والرقة، ويشير إلى الحب والحنان والرومانسية، وله العديد من الدلالات حسب درجاته فالوردي الفاقع يدل على الروح الشبابية، بينما الوردي الغامق قليلاً يدل على الحب والرومانسية والعاطفة.

أما الوردي الفاتح فهو دليل على الأنوثة والنعومة لذلك يستخدم في المنتجات والتصاميم التي تستهدف الفتيات، كما نلاحظه أيضاً في حملات التوعية للكشف المبكر عن سرطان الثدي وفي مستحضرات التجميل، بالإضافة إلى أنه يستخدم للدلالة على المواليد البنات على عكس الأزرق، وهذا ما يفهم منه عند اختيار الألوان في التصميم لكي يتناسب معه.

  • اللون البنفسجي:

لون ثانوي ناتج عن مزج اللونين الأزرق والأحمر، وهو لون غامض يشير إلى الأشياء الفخمة والراقي حيث يعتبر لون متعلق بالملوك والأمراء والثراء.

علاوةً على ذلك، يشير إلى الرومانسية والرقة، نلاحظ ارتباطه بالإناث كما هو الحال بالنسبة للوردي لذلك يتم استخدامه في التصاميم التي تستهدف الإناث، ومثل الألوان التي تسبقه يختلف معناه حسب تدرجاته، فمنه ما يدل على النعومة والأنوثة ومنه ما يدل على الغنى.

  • اللون البني:

البني أحد الألوان المحايدة أيضاً، لون له شعبية واسعة نظراً لارتباطه بلون الأرض وهو لون خريفي جميل، وعند اختيار الألوان في التصميم فهو يرمز للقوة وله طابع البساطة أيضاً والاستمرار.

هناك العديد من الشركات التي تعتمد اللون البني في التصميم للدلالة على الاستمرارية والبساطة والمصداقية، فالبني من للألوان الراقية التي لا غنى عنها.

  • تعدد الألوان:

عند اختيار الألوان في التصميم ترمز إلى الانفتاح والاختلاف سواء بالثقافة أو الأفكار أو تعدد الخدمات، كثير من الشركات تعتمد التنوع في الألوان كشركة غوغل والانستجرام وغيرها.

قد يهمك أيضاً معرفة المزيد عن: أسرار تصميم الهوية البصرية باحترافية

اختيار الألوان في التصميم الداخلي

أهمية-اللون-في-التصميم-الداخلي

التصميم الداخلي واختيار الألوان في التصميم هو فن يعمل على إتاحة منطقة منظمة داخل المباني، فهو يساهم في إعطاء شكل جذاب وجميل ومعاصر في الأماكن الداخلية من المبنى أو المنزل، فنحن نرى مدى أهمية التركيز والاهتمام بالمناطق الداخلية من البيوت أو المباني التي نقضي فيها الكثير من الوقت، لذلك يرتبط بشكل وثيق بهندسة الديكور والعمارة والجرافيك ديزاين.

يوجد عدة أنواع من التصميم الداخلي حسب ما يحتاجه العميل، فلكل نوع نكهته الخاصة التي يتفرد بها عن غيره، سنذكر الآن هذه الأنماط وميزات كل منها:

  • النوع المعاصر

هذا النوع عصري ومتجدد باستمرار يهتم بالزخرفات الإبداعية والتصاميم المميزة والمبتكرة، ويواكب الازدهار التقني، كما تتميز تصميماته بالبساطة والتوازن وإعطاء مساحة واسعة ومريحة كالأرضية الخشبية والزخارف البسيطة كما يعتمد الإضاءة البسيطة.

  • النمط البسيط

يحتوي أمور مشتركة مع النمط السابق من حيث البساطة في اختيار الألوان في التصميم، يستخدم الزخرفات الواضحة والإكسسوار البارز والمساحة الواسعة والمريحة، ويتميز بالتنظيم والأناقة في تصميماته بالإضافة إلى الإضاءة البسيطة.

  • النمط الحديث

يختلف عن النمط المعاصر حيث أن المعاصر يواكب الجديد ومستمر بينما الحديث يتبع لوقت محدد من الزمن، كما أن المعاصر يهتم بالشكل والديكور بينما الحديث يدقق على الوظيفة من هذا الديكور، مع ذلك هو طريقة جميلة لإجراء تصميم داخلي، ويعتمد استخدام زينة قليلة وغير متقاربة بالإضافة إلى الألوان الفريدة التي تحمل طابع جريء.

  • النمط التقليدي

هذا النوع يتميز بشهرته الواسعة يتسم بالأناقة والتناسق ذات الطابع الكلاسيكي القديم المستوحى من أوروبا، ويحتوي على زينة عريقة مع إضاءة قوية ذات نور منتشر في أرجاء الغرفة.

  • النمط الانتقالي

نوع شائع جداً يدمج بين النوع المعاصر والكلاسيكي أي يمزج في القدامة والحداثة وبالتالي يوجد خيارات واسعة يمكن انتقاؤها من حيث الإضاءة والديكورات والأثاث التقليدي أو المعاصر.

  • النمط الاسكندنافي

يتميز بالبساطة في اختيار الألوان في التصميم والزخارف والألوان التي تتمثل بالأبيض والبيج والرمادي. الإضاءة بسيطة أيضاً كضوء الشموع مثلاً، كما أن المساحات واسعة والأثاث مميز.

  • النمط البوهيمي

نمط فرنسي يدعى بوهو، ويوظف الطبيعة بصنع ديكورات جذابة من خلال استخدام القش مثلاً وجلود الحيوانات بصناعة أثاث جميل. علاوةً على ذلك يفضل الألوان الزاهية.

فهو ذو تنسيق أنيق مريح يمزج بين الثقافات عند اختيار الألوان في التصميم المناسب.

  • نمط المزرعة

يستخدم أسلوب ريفي عصري في التصميم مع إدخال الحداثة، ويعتبر من الطرق المعروفة والبسيطة، ويستعمل ديكورات وأثاث ممزوجة برائحة الريف مع لمسة حداثة كالأرضيات الخشبية والمساحات الواسعة المقتبسة من الريف.

  • النمط الساحلي

يتميز بالهدوء والراحة المستمدة من البحر والشاطئ، ويستعمل الألوان المرتبطة بالبحر كالأزرق والأبيض، ونلاحظ في هذا النمط استخدام نافذات واسعة مع أرضيات ضد الماء، كما يتم وضع لوحات بحرية وإكسسوار بحري كالصدف.

أهمية الألوان في التصميم الداخلي

تناسق-الألوان-في-التصميم

التصميم الداخلي أمر مهم جداً، فهو يسعى لجعل الأماكن الداخلية ذات مظهر أنيق وجذاب ويستغل المساحة الصغيرة والكبيرة داخل المنزل أو المبنى لصنع ديكور جميل، كما يعتمد الجانب الإبداعي والذوق العالي لإنشاء تصاميم مريحة وجذابة.

تعود أهمية اختيار الألوان في التصميم الداخلي إلى أهدافه وهي:

  • استغلال المساحات

يهدف اختيار الألوان في التصميم الداخلي إلى الاستفادة من جميع المساحات الموجودة وابتداع أفكار تساعد على ذلك، فالتصاميم الجيدة هي التي تحقق فائدة عظمى وتلبي احتياجات العمل وتلبي رغباته.

كما يسعى إلى تأمين أساليب الراحة مع اللمسات الأنيقة والعصرية، فما الفائدة من امتلاك منزل بتصميم غير مراعي لأساليب الراحة وإضفاء الرونق والإشراقة للمنزل.

  • التقليل من التكاليف ومراعاتها

أي أنه يعمل حسب الميزانية المتوفرة وبكل الحالات يعمل باحترافية وأناقة، فبالميزانية المتوسطة يمكن إجراء تصاميم فائقة الجمال تتناسب معها وكذلك الأمر بالنسبة للميزانية المرتفعة، فلا يختلف الذوق الرفيع بس فقط سعر الأثاث المستخدم والديكورات.

مع ذلك فهو يساعد على توفير المال حتى بالنسبة الأغنياء فلا يضيف أشياء باهظة الثمن لا فائدة منها للديكور بس يعمل على إضافة المفيد فقط، فهو يركز على الوظيفة أكثر التصاميم الغالية الثمن غير المجدية، علاوةً على ذلك، فهو يعمل على اجتناب التجديد من فترة لأخرى كما يضمن إمكانية الصيانة بسلاسة.

  • تعزيز تجربة المستخدم

أي العمل على إجراء تصاميم متناسبة مع المكان الموجودة فيه، فمثلاً عند تصميم غرفة نوم يجب أن تكون التصاميم مريحة ويساعد على الاسترخاء، أما في حال العمل في مكتب فيكون تصميمه متوافق مع تحسين الإنتاج والحركة ويعزز الأداء الوظيفي.

  • الأمان والحماية

أكثر ما يبحث عنه الناس مكان آمن ومحمي من الأخطاء على اختلاف أنواعها، ففي حال عدم توفر الشرط في المنزل فرضاً ليس من السهل بيعه خوفاً من الأذية سواء الطفل نتيجة الديكورات غير المناسبة أو الكبير حتى.

فحتى يتم قبول المكوث في المنزل والمكتب وأي مكان آخر يجب توفر إجراءات الحماية كتمديدات الكهرباء التي يجب أن تكون معزولة ومتينة وقوية لتتحمل كم كبير من الاستخدامات الكهربائية في نفس الوقت.

  • الإضاءة الجيدة

فهي ضرورية جداً فهي تضفي الحيوية عند اختيار الألوان في التصميم، كما تعمل على تحسين المزاج وإراحة النفس.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن ما هو مفهوم التسلسل الهرمي البصري وعناصره؟

كيف تختار الألوان في التصميم

دلالات-الألوان-في-التصميم

كمصمم لا شك أنه تم سؤالك كيف تختار الألوان في التصميم سواء من قبل مصممين هواة ومبتدئين أو من عامة الناس، لذلك يجب عليك أن تنتبه إلى كيفية اختيار ألوانك.

كل لون له دلالة معينة وتأثير عاطفي الذي يختلف من شخص لآخر وهذا تبعاً لثقافة الشخص وميوله وحبه للون محدد، لذلك يجب على المصمم معرفته لتوظيفها بالشكل المناسب، بالرغم من ذلك هناك دلالات محددة لكل لون يمنحها للمشاهد.

لذا إليك 6 أمورتساعدك في اختيار ألوان تصميمك بحيث يكون لك طابعك الخاص وبنفس الوقت التعبير المناسب عن التصميم، وهي:

  1. حدد المغزى المراد إيصاله للمشاهد من التصميم والهدف من إنشائه.
  2. اختر الألوان المناسبة حسب الدلالات المتناغمة مع الهدف. فإذا أردت إيصال فكرة عن الخير والعطاء يمكنك اختيار الأخضر فرضاً وإذا أردت التعبير عن الهدوء اختر الأزرق وهكذا.
  3. حدد الفئة التي تستهدفها. فمثلاً إذا أردت استهداف الإناث يمكنك اختيار الوردي أو الأرجواني، بينما إذا كانت الفئة الهدف هي المرحلة الشبابية يمكن اختيار البرتقالي وهكذا.
  4. استفد من المقالات حول آلية التصميم وشاهد فيديوهات تشرح هذا الأمر أيضاً، فهذا يزيد ثقافتك في المجال.
  5. استمد الأفكار واطلب مساعدة مصممين آخرين ذوي خبرة في هذا المجال. فهو يساعدك في تنمية مهاراتك والعمل بالشكل الصحيح.
  6. الاعتماد على عجلة الألوان فهي تساعدك مزج الألوان وتنسيقها بطريقة جميلة ومناسبة.

قد يهمك أيضاً معرفة المزيد عن: أفضل شركة تصميم مواقع الكترونية في السعودية

تناسق الألوان في التصميم

عجلة-الألوان-في-التصميم

عند اختيار الألوان في التصميم سجب حدوث تناسق الألوان فهي من الأمور المهمة جداً التي يجب الانتباه لها. فهو الذي يحكم بين نجاح التصميم وفشله فعند تناغم الألوان سيظهر بشكل جميل وجذاب وملفت الأنظار بينما عند عدم توافق الألوان سيعطي تصميم غير ملفت وبشع.

طبعاً يجب عند تنسيق الألوان بالشكل الصحيح منظراً ومعنىً.ا ختيار الألوان في التصميم تكون مناسبة فأحياناً يجب وضع أكثر من معنى في التصميم لذلك نختار الألوان المناسبة المعاني ولكن هذا لا يكفي فيجب أن نختار التدرجات المناسبة بحيث يخلق تناسق في الألوان.

دائرة الألوان من أهم الآليات المستخدمة في التصميم. فهناك أساليب تساعد في التنسيق تطرقنا على ذكرها سابقاً، وهي باختصار:

  • نمط تكامل الألوان.
  • نمط تناظر الألوان.
  • النمط الثلاثي (مثلث متساوي الأضلاع).
  • النمط الرباعي (مربع).
  • النمط الرباعي (مستطيل).
  • النمط المركب.

هناك العديد من المواقع التي تساعد في تنسيق الألوان، سنتطرق إلى ذكر بعضها:

يحتوي عدد كبير جداً من المصممين الذين يقومون بعرض لوحاته وتصميماتهم، بالإضافة إلى مقالات وشروح مفيدة. علاوةً على ذلك، فهم يقومون بعرض لوحات من الألوان بشكل دائم وبالتالي هناك أفكار ملهمة متجددة باستمرارعند قيامك باختيار الألوان في التصميم.

موقع آخر لتنسيق الألوان، يتيح لك الكثير من لوحات الألوان المتناسقة بشكل جميل لتستمد الإلهام منها. أنشئ في عام 2009 ميلادي. بالرغم من احتوائها على كم كبير من آل تنسيقات إلا أنه ينقصه بعض الأمور كوضع رمز اللون الموجود في التنسيق.

موقع بتصميم بسيط ورائع لتنسيق الألوان يقسم إلى ثلاث فئات الأولى تضم مجموعة الألوان الجديدة، والثانية تحتوي على مجموعة الألوان المشهورة، أما الثالثة فهي للمجموعات العشوائية. على خلاف الموقع السابق فهنا يمكن معرفة رمز اللون ودرجته. كما يوجد تقييمات لكل مجموعة ألوان موضوعة.

موقع تابع لشركة أدوبي وهي شركة متخصصة ببرامج الجرافيك ديزاين والأنيميشن. يعتبر الموقع الأفضل في تنسيق الألوان حيث يعتمد على عجلة الألوان في تنسيق الألوان. يمتلك ميزة رائعة وهي إمكانية إدخال صورة له ومعرفة درجات الألوان فيها. موقع سهل وبسيط من حيث الاستخدام.

كيف-تختار-الألوان-في-التصميم

يعتمد هذا الموقع على عجلة الألوان أيضاً وبالتالي هو مريح وبسيط الاستخدام ما عليك سوى اختيار اللون الذي تريد واستخدم العجلة لتنسيقه مع باقي الألوان. يمتلك ميزة جميلة وهي الوضع المظلم وبالتالي إبراز الألوان بشكل أفضل.

موقع رائع لتنسيق الألوان. يتيح لك هذا الموقع الكثير من الصورة ذات الألوان المتناسقة مع وضع الألوان المستخدمة في الصورة بجانبها بالإضافة إلى رمز درجة اللون. هذا يساعدك في اعتماد هذا التنسيق في الألوان في تصاميمك.

فكرته تشبه الموقع السابق. فهو يقوم باستخراج الألوان من الصورة لمساعدتك على التنسيق أكثر لكنه لا يتيح رمز اللون.

موقع آخر يقوم باستخراج الألوان من الصور. هذا الموقع يضع رمز الألوان وبالتالي يمكنك استخدامه في حال أعجبك تنسيق ألوان لصورة ما وتريد معرفة درجات هذه الألوان.

أسئلة شائعة عن أساسيات اختيار الألوان في التصميم

ما الهدف من اختيار ألوان في التصميم؟

تزيد من جمالية التصميم وتحسنه.
تنسيق الألوان بحيث يتناسب مع فكرة التصميم.
إنشاء نموذج خاص بالمصمم.

ما هي أساسيات الألوان في التصميم؟

يجب مراعاة التناسق في الألوان من خلال نماذج اختيار الألوان في عجلة الألوان.
مراعاة التباين في الألوان.

ما هي عجلة الألوان؟ وكيف يتم تقسيمها؟

هي دولاب من الألوان تساعد المصمم على تنسيق الألوان. يتم تقسيمها إلى ألوان أحادية وثانوية وحيادية.

ما هي دلالات الألوان في التصميم؟

لكل لون دلالة معينة
اللون الأزرق: هدوء وسكينة.
اللون الأحمر: الإثارة والشغف والحب.
اللون الأصفر: البهجة والسرور.
اللون الأخضر: الخير والعطاء.
اللون البرتقالي: الحيوية والنشاط.
اللون الأسود: الحزن والسيادة.
اللون الأبيض: النقاوة والطيبة.
اللون البنفسجي: الفخامة والنعومة.
اللون الوردي: الأنوثة والنعومة.

نرى أهمية الألوان في حياتنا عموماً وفي التصميم خصوصاً. لذلك يجب اختيار الألوان المناسبة والمتناسقة من أجل الحصول على تصاميم جذابة ومميزة.

أضف تعليق