أشهر لغات البرمجة وأهم استخداماتها

تحتل لغات البرمجة Programming Language مكانة هامّة في عالم التكنولوجيا، وتعرف على أنها مجموعة من التعليمات والأوامر التي تتم كتابتها وفق أسس محددة من خلال لغة البرمجة المحددة، ويتم تمرير هذه التعليمات إلى مراحل عديدة ليتم تطبيقها وتنفيذها بعد ذلك على جهاز الحاسوب.

لذا سنتعرف على معلومات كثيرة تتعلق بلغات البرمجة وسنطلع على مستوياتها وأنواعها وما هي أهميتها وما أشهر لغات البرمجة المعروفة؟ يتضمن هذا المقال دليلاً شاملاً لكل ما يتعلق بالبرمجة ولغاتها الشائعة وخصائصها الهامة والتي يبحث عنها الكثير من المستخدمين والمبرمجين وروّاد الأعمال.

ما هي لغات البرمجة

قبل أن نعرّف مفهوم لغات البرمجة سنبدأ بتفصيل هذا التعريف ونبدأ بالبرمجة، فما هي البرمجة؟

تعبر البرمجة عن عملية كتابة وإنشاء تعليمات وأوامر لتوجيهها إلى جهاز الحاسوب أو أي جهاز آخر وبغرض دفعه للقيام بأمر معين أو إخباره عن طريقة معينة للتعامل مع البيانات أو كيفية تنفيذ مجموعة من الأعمال المطلوبة.

ويختار المبرمج في ذلك لغة خاصة حسب الهدف المطلوب تنفيذه من الحاسوب فتتبع البرمجة قواعد خاصة بكل لغة، وبالتالي يمكننا القول أن لغات البرمجة هي مجموعة الأوامر والتعليمات التي يكتبها المبرمجون بقواعد خاصة حسب كل لغة لتوجيه هذه الأوامر إلى جهاز الحاسوب ليقوم من خلالها بتنفيذ المطلوب حسب هذه التعليمات.

https://www.youtube.com/watch?v=VPtapGzSScU

تمتلك كل لغة من هذه اللغات ما يميزها عن اللغة الأخرى أي تتميز كل لغا بمحددات خاصة مختلفة عن غيرها من باقي اللغات حسب نوع البرنامج والمهمة المطلوبة منه، كما أنها تشترك مع بعضها البعض بخصائص مشتركة خاصة أنها جميعها مخصصة للتعامل مع جهاز الحاسوب.

من الجدير بالذكر أن لغات البرمجة تتطور بتطور جهاز الحاسوب، حيث أنها كانت معقدة جداً في فترة الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي، حينما تم ابتكار الحاسوب الالكتروني الذي كان يعمل باستخدام الكثير من الصمامات الالكترونية، لكن ومع تطور الحواسيب وظهور الحجم الصغير منها أصبحت لغات البرمجة بسيطة جداً ومفهومة وسهلة الاستخدام، ولا يزال هذا التطور والتحسين مستمراً.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن خطوات تصميم تطبيق للايفون بكل سهولة

أنواع لغات البرمجة

أشهر-لغات-البرمجة-وأهم-استخداماتها

تنقسم لغات البرمجة إلى أنواع عديدة وتختلف هذه الأنواع حسب المستوى، وآلية تنفيذ البرامج، وحسب استخداماتها.

سندرس أنواعا بالتفصيل حسب آلية تنفيذ البرامج ووفق استخداماتها أما مستويات لغات البرمجة فسنتطرق إليها في الفقرات التالية.

تختلف لغات البرمجة وتنقسم حسب طريقة تنفيذ البرامج إلى نوعين رئيسين وهما لغات البرمجة المفسرة، ولغات البرمجة المترجمة وسنشرح كلّ منهما بالتفصيل:

  • لغات البرمجة المفسّرة: وتعرف بأنها نوع من اللغات التي تقوم بترجمة الأوامر والتعليمات الخاصة بها ثم تحويلها بعد ذلك إلى لغة الآلة بعد أن يكون المبرمج قد قام بكتابتها مباشرةً، لكنها لا تقوم ببرمجة هذه الأوامر إلى لغة الآلة الخاصة بمعالج الجهاز ذاته وإنما يتم ذلك بواسطة برنامج خاص بلغة المعالج ذاتها ويعرف هذا البرنامج باسم ” المفسّر”.
  • لغات البرمجة المترجمة: اللغات المترجمة هي لغات البرمجة التي تقوم بتحويل الكود البرمجي إلى لغة الآلة الخاصة بجهاز الحاسوب وذلك بعد كتابة البرنامج بشكل كامل، ويتم تحويل اللغة البرمجية التي قام المبرمج من خلالها بكتابة البرنامج إلى لغة الآلة من خلال ما يُعرف باسم ” المترجِم”.
    • هذا النوع من لغات البرمجة يُعتبر أكثر الأنواع سرعة في التشغيل لأنه يتيح تشغيل البرنامج بسرعة ومباشرةً دون أن يكون هناكِ أي داعٍ لتحويل الأوامر، وتختلف أنواع لغات البرمجة حسب طريقة استخدامها، وذلك لأنها تدخل في كثير من الاستخدامات وبالتالي لكلّ استخدام نوع لغة برمجة خاص به، وتنقسم هذه الأنواع إلى ستّة أنواع كالتالي:
https://www.youtube.com/watch?v=If5-EeqWAt4
  • لغات تطوير الذكاء الاصطناعي: هذا النوع خاص بعملية تطوير وتحسين برامج الذكاء الاصطناعي مثل برامج الروبوت، وأهم الأمثلة على هذه اللغات المطوِّرة لبرامج الذكاء الاصطناعي: Python , ++C، Prolog. 
  • لغات تطوير التطبيقات والبرامج: أي أنها اللغات التي يتم استخدامها لتطوير التطبيقات والبرامج التي يحتاجها المسخدم ويتعامل معها يومياً وأهم الأمثلة على هذه اللغات المطوِّرة للتطبيقات والبرامج: لغة جافا- لغة C- لغة Visual Basic.
  • لغات تطوير الألعاب: تستخدم لغات البرمجة هذه لتطوير الألعاب والبرامج الترفيهية وألعاب الحاسب الآلي، وأهم الأمثلة على هذه اللغات المطوِّرة للألعاب: لغة Dark Basic- لغة Java- لغة ++C.
  • لغات تطوير قواعد البيانات: ويتم استخدام هذا النوع من لغات البرمجة من قِبل مبرمجي قواعد البيانات وذلك لتطويرها والمحافظة على مضمونها ولأجل تطوير أدائها؛ وأهم الأمثلة على هذه اللغات المطوِّرة لقواعد البيانات لغة SQL.
  • لغات تطوير أنظمة تشغيل الحاسب الآلي: يعمل هذا النوع في تطوير البرامج والتطبيقات اللازمة لإنشاء أنظمة تشغيل الحاسب الآلي وبناء الواجهات المختلفة لها، وأهم الأمثلة على هذه اللغات المطوِّرة لأنظمة التشغيل: لغة C- لغة Assemply.
  • لغات برمجة صفحات الإنترنت والويب: وهي الأساس في ظهور الإنترنت في العالم حيث من خلالها يتم تصميم وبرمجة مواقع الإنترنت وصفحات الويب المتعدّدة، وأهم الأمثلة على هذه اللغات لغة PHP، لغة HTML، لغة Javascript .

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن ما هو الدومين وما هي كيفية اختياره وشرائه؟

مستويات لغات البرمجة

أنواع-لغات-البرمجة

تمتلك لغات البرمجة مستويين رئيسيين معروفين في عالم البرمجة؛ وهما لغات البرمجة عالية المستوى- ولغات البرمجة منخفضة المستوى. جميعنا يعلم أن برنامج الكمبيوتر هوَ مجموعة من التعليمات المكتوبة وذلك لتمكّن الكمبيوتر من تنفيذ مهمة محدّدة، لذلك نستطيع كتابة برامج الكمبيوتر إما بلغة برمجية عالية أو منخفضة المستوى وهذا يتعلق بالأجهزة المستخدمة، والمهمّة المطلوب تنفيذها، فما هوَ الفرق بين هذين المستويين؟

  • لغات البرمجة عالية المستوى:

يكتب هذا النوع من اللغات بشكل مشابه نوعاً ما للغة البشرية وبالتالي هذا يساعد المبرمج على التركيز على المشكلة التي يعمل على معالجتها فقط. لا تحتاج لغة البرمجة عالية المستوى لأن يكون لديك معرفة عميقة بالأجهزة وذلك لأنها تقوم بإنشاء برامج محمولة غير مرتبطة بالحاسوب، كما أنها لغة غير متعلقة بتعليمات رمز الجهاز التي يتعامل معها الحاسوب لذا تعتبر صديقة للمبرمجين.

من أهم ميزات اللغات البرمجية عالية المستوى أنها سريعة وسهلة أكثر من غيرها في كتابة التعليمات البرمجية، كما أنها أكثر سهولة وقابلية للتعديل لأنها تستخدم عبارات شبيهة بالإنجليزية، أيضاً هي أسهل في تصحيح الأخطاء والتعديل أثناء عمليات التطوير، إضافة إلى ذلك تم تصميمها للعمل على أنواع عديدة من الآلات والماكينات وليس فقط نوع محدّد. من أهم الأمثلة عنها: لغة Java، لغة Pascal، لغة بايثون

  • لغات البرمجة منخفضة المستوى:

تستخدم هذه اللغات لكتابة البرامج الخاصة بالبنية والأجهزة المتعلقة بنوع محدد من أجهزة الكمبيوتر. لغة البرمجة عالية المستوى قريبة من اللغة الأم لجهاز الكمبيوتر لذلك هي أكثر صعوبة في الفهم لدى المبرمجين؛ ورغم كون عدد المبرمجين الذين يقومون باستخدامها لكتابة البرامج هوَ قليل نوعاً ما إلا أنها لا تزال مستخدمة في تطوير التعليمات البرمجية لبعض الأجهزة المتخصصة مثل برامج تشغيل الأجهزة.

تتميز هذه اللغات عن اللغات البرمجية عالية المستوى بأنها تتضمن عدد قليل من الكلمات البشرية المفهومة والتي يمكن التعرف عليها، لكنّها من جانب آخر تتضمن الكثير من التعليمات البرمجية المساعِدة.

من أهم مزايا لغات البرمجة منخفضة المستوى بأنها تُستخدم من خلال تعليمات أو أجهزة خاصة تعتمد على الآلة مثل وضع التعليمات هذه على شريحة معينة، إضافة إلى ذلك يحتاج البرنامج المترجم لحجم ذاكرة أقل بالإضافة إلى كتابة كود برمجي قابل للتنفيذ بسرعة، كما تعمل هذه اللغات على الذاكرة بشكل مباشر، وتستطيع السيطرة بشكل كامل على المدوّنة. من الأمثلة على لغات البرمجة منخفضة المستوى لغة التجميع، كود الآلة.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن خطوات تصميم موقع الكتروني متكامل احترافي

أهداف لغات البرمجة

أهداف-لغات-البرمجة

ما هي أهم أهداف لغات البرمجة، ولماذا تم تصميمها من قبل المبرمجين؟

لا بد أن للبرمجة أدواراً كبيرة في تحقيق جملة من المهام والأهداف من خلال لغات البرمجة المختلفة التي تختلف حسب وظائفها واغراضها، لذا يمكن تقسيمها حسب الأغراض أو الأهداف المصممة لأجلها إلى لغات متعددة أهمها:

  • لغات برمجة قواعد البيانات: هدف هذه اللغات برمجة قواعد البيانات المختلفة.
  • لغات برمجة صفحات الانترنت: هدفها برمجة صفحات الانترنت مختلفة.
  • لغات برمجة الألعاب: وتهدف إلى برمجة وتطوير تطبيقات الألعاب الالكترونية.
  • لغات برمجة مواقع الويب: تهدف إلى برمجة وتطوير المواقع الالكترونية المختلفة.
  • لغات برمجة تطبيقات الاندرويد: هدفها الأساسي برمجة التطبيقات المصممة على هواتف أندرويد

بالإضافة إلى هذه الوظائف الضرورية والتي تحتاج للغات برمجة مختلفة، تمتلك أيضاً اللغات البرمجية عدّة أهداف واستخدامات هامة تجعلها حاجة ملحة للمبرمجين خصوصاً في عصر التطور التكنولوجي الحاصل حيث تتمثل أهميتها بما يلي:

  • تستخدم بشكل أساسي لإعطاء أوامر واستعلامات هامة لعمل الأجهزة الالكترونية والآلات بدءاً من الحاسوب ووصولاً إلى أجهزة الهواتف الذكية والروبوتات؛ وبدون هذه الاكواد البرمجية لن تعمل هذه الأجهزة، حيث يتم تضمين الاكواد البرمجية ضمن برامج تنصَّب على الاجهزة المختلفة من أجل ان تعمل وتقوم بتنفيذ المهمات المطلوبة منها.
  • تستخدم لغات البرمجة بشكل أساسي لبرمجة المواقع الالكترونية وصفحات الويب والبريد الالكتروني الذي يساهم في إيصال الرسائل بسرعة.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن ما هي شهادة SSL وما أهميتها للمواقع الالكترونية؟

خصوصية لغة البرمجة

تطور-لغات-البرمجة

يقصد بخصوصية لغة البرمجة هي أن كل نوع من أنواع لغات البرمجة يعمل وفق خصوصية محددة للأجهزة التي تعمل عليها. حيث ان كل نوع من أنواع الأجهزة التي يتم برمجتها تتطلب خصوصية معينة يتم توفيرها من خلال لغة البرمجة.

تمتلك كل لغة برمجة خصائصها التي تميزها عن اللغات الاخرى بحيث تجعلها مناسبة بدرجات متفاوتة نوعاً ما لكل نوع من أنواع البرامج التي ستستخدم ضمنها أو للمهمة المطلوبة منها؛ كما تتضمن لغات البرمجة بعض الخصائص المشتركة فيما بينهم وذلك بسبب ان الهدف الأساسي من تصميم هذه اللغات جميعها هو التعامل مع الحاسوب.

وتنقسم اللغات المستخدمة في البرمجة حسب خصوصية الأجهزة التي تعمل وفقها، مثل لغة برمجة الهواتف الذكية، ولغات البرمجة المستخدمة في برمجة الأجهزة الإلكترونية الخاصة بالآلات كالطائرة مثلاً، ولغات برمجة عامة وهي لغات يمكنها العمل بشكل حرّ مستقل عن نوع الجهاز المستخدمة ضمنه، حيث تعمل ضمن آلة افتراضية مثل لغة جافا.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن ما هي أنواع الأمن السيبراني ومجالات عمله وأهميته؟

تعريف البرمجة

مصطلحات-برمجية-يجب-أن-تعرفها

بعد أن تطرقنا لمفهوم لغات البرمجة وأهدافها وأنواعها المختلفة، وكيف يمكن تقسيمها حسب خصوصية الأجهزة المصممة لأجلها؛ بقي أن نذكر ما هي البرمجة.

تعتبر البرمجة هي عملية كتابة أكواد من التعليمات أو الاستعلامات لتوجيه أوامر لأي جهاز كالحاسوب مثلاً لتوجيه هذا الجهاز ودفعه للقيام بالمهمة المطلوبة من خلال هذه الأوامر مثل أوامر تشغيل الجهاز أو إخباره لبدء تنفيذ سلسلة من الأعمال المطلوبة والتي تسمى ” خوارزمية”، أو توجيهات لإعلامه بكيفية التعامل مع البيانات.

تسير عملية البرمجة وفق قواعد خاصة بلغة البرمجة التي يختارها المبرمج، حيث أن كلّ لغة من لغات البرمجة تتميز بخصائص مختلفة عن الأخرى، بحيث تساهم هذه الخصائص بجعل اللغة مناسبة لأنواع من البرامج وأداء المهمات المطلوبة من هذه البرامج.

تشبه لغات البرمجة اللغات البشرية العادية بكونها تتضمن قواعد عامة يجب اعتمادها، كذلك تمتلك كل لغة من لغات البرمجة قواعد خاصة يجب على المبرمج الالتزام بها أثناء عملية البرمجة، كما يجب مراعاة هذه القواعد بشكل أساسي عند كتابة التعليمات وتوجيه الأوامر من خلال لغات البرمجة، حيث أن مخالفة المبرمج لأي قاعدة من هذه القواعد ستساهم بإظهار رسالة خطأ وفق الصيغة التالية المعروفة ” Syntax Error” له توضح له وجود خطأ في القواعد المتبعة للغة البرمجة المستخدمة.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن شرح أنواع الاستضافة والسيرفرات وفوائدها

تطور لغات البرمجة

تعريف-البرمجة

كيف نشأت لغات البرمجة؟ إلى متى يعود تاريخ نشأتها؟ وكيف تطورت وما هي أهم محطات تطورها؟ وما هي مراحل هذا التطور

لذا إليكم معلومات كثيرة يحتاج الكثير لمعرفتها فيما يتعلق بتطور لغات البرمجة وتاريخها في 9 نقاط فقط:

  1. يعود تاريخ إنشاء أو اختراع لغات البرمجة إلى حوالي 125 عام قبل اختراع أول حاسوب. كانت لغات البرمجة في ذلك الوقت من بداية نشأتها تستخدم لإدارة تنفيذ بعض الثقوب بطريقة محددة في منتجات النسيج، حيث يتم تنفيذ هذه الطريقة على الأنواع المختلفة للبطاقات وبعد ذلك تتغير هيكلة هذه البطاقات وتبدأ بتنفيذ عدد كبير من المنسوجات المتنوعة، لكنّ التواجد الحقيقي لأول لغة من لغات البرمجة كان عام 1956 حين قامت أحد الشركات القديمة بتحديث لغة للبرمجة؛ وقد تم اعتبار تلك اللغة أول لغة تم تطويرها.
  2. ثاني لغة ظهرت في تاريخ لغات البرمجة هي لغة LISP والتي تعتبر ثاني لغة بعد ظهور اللغة السابقة؛ لتبدأ بعدها سلسلة من عمليات إنشاء لغات برمجة متعددة وذلك في أواخر القرن العشرين؛ وأحد أهم هذه اللغات التي ظهرت عام 1964(في القرن العشرين) هي لغة BASIC وهي لغة لا تزال متاحة ومستخدمة إلى يومنا هذا.
  3. ظهرت في سبعينات القرن الماضي مرادفات أخرى للغات البرمجة؛ وهي ما يسمى بمفهوم لغات البرمجة الشيئية؛ وقد تم تصميمها للتعامل مع كافة الأشياء التي يستخدمها الإنسان.
  4. ظهرت في ذات الفترة لغات برمجية مختلفة، مثل لغة باسكال التي تم تطويرها عام 1971، بالإضافة إلى لغة C التي تم تطويرها عام 1972، وأيضاً لغة برمجة جديدة مختصة بقواعد بيانات الجهاز تسمى SQL وقد تم تطويرها عام 1974 من قبل شركة إدجار كود.
  5. تم إنشاء لغة برمجية جديدة عام 1979 والمعروفة بلغة ++C والتي تعتبر أحد أشهر لغات البرمجة إلى يومنا هذا، بعد ذلك أُنشئت لغة HTML للبرمجيات عام 1990.
  6. بسبب التقدم الهائل التكنولوجيا والبرمجية في عصر الأنترنت؛ تم ابتكار لغات برمجة أكثر أهمية في عالم البرمجة وأحد أهم الأمثلة عليها لغة بايثون، ولغة فيجوال بيسيك اللتان ظهرتا عام 2000؛ حيث تم اعتبار هاتين اللغتين من أهم اللغات حول العالم في مجال لغات البرمجة وتطورها.
  7. في العصر الحالي وصل التطور في لغات البرمجة إلى أعلى ما يمكن؛ حيث تم إنشاء العشرات والآلاف من لغات البرمجة فضلاً عن تطوير الكثير منها لتأدية مهام متعددة والقيام بأعمال يراها المبرمجون على قدر عال من الأهمية.
  8. تستعمل لغات البرمجة الجيل الأول والجيل الثاني للبرمجيات لغة الآلة بشكل خاص، بينما تعتبر لغات البرمجة الجيل الثالث هي الأكثر سهولة بينما تم تطور لغات البرمجة في الجيل الرابع.
  9. في الجيل الخامس للبرمجة تم اكتشاف فكرة البرمجة المقيدة للغات البرمجة والتي تختلف عن لغات البرمجة من الجيل الأول إلى الرابع والتي كان الاهتمام فيها مركزاً فقط على كتابة الخوارزميات.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن ما هي استضافة الخادم الافتراضي الخاص VPS؟

خصائص لغات البرمجة

خصائص-لغات-البرمجة

تمتلك كل لغة من لغات البرمجة عدة خصائص تميزها عن غيرها من باقي اللغات، وحيث هي تتمثل ببيئات مخصصة للمبرمج كي يستخدمها في كتابة برنامجه على شكل تعليمات وأوامر يتعامل معها جهاز الكمبيوتر بغرض تنفيذ الأمر المطلوب. ثم يقوم الكمبيوتر بعدها بتحويل اللغة المكتوبة إلى سلسلة من الأرقام في نظام العد الثنائي (0،1). تتمثل لغة البرمجة بعدة قواعد وأسس تعتمد عليها لكي تتمكن من التعامل مع البيانات وتنظيمها، وتتمحور هذه القواعد حول الخصائص التالية:

  1. المعلومات وتخزينها
  2. التعليمات وتنظيم سيرها
  3. تصميم اللغة
  • المعلومات وتخزينها: يتم تخزين المعلومات في الأجهزة الرقمية الحالية على شكل أرقام وفق نظام العد الثنائي (0،1)؛ وبشكل عام لا تتعامل المعالجات الحديثة مع البت الواحد وإنما مع مجموعة من البتات التي قد تضم: إما 8 بت =1 بايت وهو أصغر وحدة تخزين للبيانات في أجهزة الحاسوب الحديثة. أو 16، 32، 128، 64، 256، 512 بت.

إذا تم استعمال 8 بت مثلاً فيمكن تشكيل 256 قيمة مختلفة قد تكون بين 0 إلى 255 بحيث تتمثل وظيفة لغة البرمجة في هذه الحالة باستخدام وحدة أو عدة وحدات(رموز) لتخزين معلومات واقعية مثل القياسات؛ أو الأسماء، أو أرقام الحسابات البنكية.

  • الأوامر والتعليمات وكيفية تنظيم سيرها: يمكن للمبرمج أن يقوم بإجراء عمليات عادية على وحدات المعلومات كما يمكن إجراء عمليات حسابية؛ وهذه العمليات تتبع القواعد الأساسية الخاصة بلغة البرمجة.

تمتلك كل لغة من لغات البرمجة دوراً هاماً في إدارة إجراء العمليات، وتوجه تنفيذ باقي خطواتها بنفس مسار كتابتها من المبرمج. كما تقوم لغة البرمجة بإجراء عمليات اختيار وتفرع، عن طريق وضع شرط منطقي يستطيع الحاسوب من خلاله اختيار اتجاه الاستمرار في العمل.

من الجدير بالذكر أن تنظيم الأوامر قد يكون بصورة أخرى مثلاً قد يتم تنفيذ أمر واحد أو عدة أوامر بشكل متكرر حلقي(LOOP)، كما قد تنقسم الأوامر إلى عدة وحدات فرعية تقوم كل منها بإنجاز عمل معين، بهدف تجزئة العمل إلى عدة أجزاء يسهل العمل على كل منها بشكل منفصل وذلك على هيئة حلقية (LOOP).

  • التصميم الخاص: من أبرز خصائص لغات البرمجة أن لكلّ لغة منها تصميم خاص من حيث طريقة التعامل مع البيانات؛ والطرق والإجراءات التي توفرها كل لغة ليتم التعامل مع مشكلة ما. تصنف لغات البرمجة من حيث طريقة تشكيل البرنامج إلى نوعين:
  1. لغات إجرائية: وهي لغات تسلسلية مبنية على أساس الإجراءات الواجب تطبيقها على المعطيات ومثال عليها لغة بيسيك، لغة فورتران.
  2. لغات شيئية: هي لغات غير تسلسلية مبنية على أساس العناصر التي يتم استخدامها ضمن البرنامج المطلوب تحويله وذلك عن طريق تطبيق جملة من الإجراءات على هذه اللغة.
  • إضافة إلى ما سبق؛ تتميز لغات البرمجة بخصائص أخرى متنوعة وأهمها البساطة والسهولة: حيث من الضروري أن تتوافر فيها هذه الميزة ليتمكن المستخدمين من التعامل معها وفهمها بكل سهولة.
  • سهولة اكتشاف الأخطاء: حيث تتميز لغات البرمجة باحتوائها على طرق يمكن بواسطتها كشف الأخطاء التي قد تحدث أثناء كتابة أحد البرامج.
  • الكفاءة: تتميز بعض لغات البرمجة بالعمل على الأجهزة المختلفة وعلى قدر عالٍ من الكفاءة.
  • الهيكلة: معنى ذلك أن لغات البرمجة لها دور أساسي في تمكين المبرمجين من إنشاء لبرامج بناءً على مفاهيم البرمجة المتعارف عليها.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن مشاكل الذكاء الاصطناعي AI وتأثيره على المجتمع

مصطلحات برمجية يجب أن تعرفها

خصوصية-لغة-البرمجة

تم إنشاء بعض المصطلحات والاختصارات البرمجية التي تساهم في توفير وقت كبير في أداء العمل؛ وعلى كل مبرمج وصاحب موقع أن يكون على دراية بأهم هذه المصطلحات لكي يتمكن من العمل بشكل أفضل وأكثر سرعة وأهمها:

  • الخوارزمية Algorithm: تعتبر الخوارزمية هي مجموعة من التعليمات المكتوبة بهدف أداء مهمة محددة قد تكون مهمة بسيطة مثل عملية حسابية أو عملية معقدة كتشغيل ملف فيديو مضغوط على سبيل المثال. تستخدم محركات البحث بعض الخوارزميات الخاصة لعرض النتائج ذات الصلة من فهرس البحث الخاص بها من أجل بعض طلبات البحث المحددة.
  • واجهة برمجة التطبيقات API: وهي عبارة عن مجموعة من الإجراءات والقواعد الروتينية أو البروتوكولات المتبعة لتصميم تطبيقات البرامج والتي تعتمد على ربط مكتبات بالموقع الالكتروني لتحقيق هذه العملية. يمكن الاستفادة من ذلك في دعم واجهات برمجة التطبيقات للتواصل مع خدمات أو برامج أخرى يمكن استخدامها لتصميم برامج مختلفة.

هنالك شركات مختلفة مثل فيسبوك وتويتر تقوم باستخدام هذه الواجهة باستمرار بهدف مساعدة المطورين للوصول إلى خدماتهم بكل سهولة.

  • الخطأ Bug: أحد أشهر المصطلحات في لغات البرمجة، وهو مصطلح عام يرمز لوجود خطأ غير متوقع في التطبيقات والمواقع أو البرامج والأجهزة والتطبيقات، ويحدث الخطأ بسبب وجود خلل في الأداء وبالتالي إخراج نتائج غير صالحة قد تسبب الفشل. كما تسبب المشاكل والأخطاء أحداث سلبية كوقوع خسائر مالية كبرى، لذا من الضروري الاهتمام بعمليات كشف الأخطاء وإصلاحها قبل تنفيذ العمل مع ضرورة توفير نسخ احتياطية للبرمجيات باستمرار وبشكل دائم.
  • الكائن Object: وهو مجموعة من المعلومات أو المتغيرات التي يتم التعامل معها من خلال أوامر واستعلامات لغات البرمجة، ويمكن بناء الكائن في البرمجة من خلال أكواد البرمجة.
  • نوع البيانات Data Types: وهو أحد التصنيفات لنوع معين من البيانات؛ حيث يستخدم الكمبيوتر رموز داخلية وخاصة تمكنه من التمييز بين الأنواع المختلفة من البيانات التي يتلقاها والعمليات التي يطلب منه تنفيذها.
  • الواجهة الأمامية Front-end: وهي واجهة المستخدم للكمبيوتر أو الموقع، فمثلاً يعمل نظام التشغيل على تسهيل التنقل للمستخدم، ويعتبر نظام التشغيل أو البرنامج على مستوى جيد إذا كانت الواجهة الأمامية سهلة الاستخدام وسلسة التنقل، وتم تطوير الواجهات الأمامية أو واجهات المستخدم من خلال المبرمجين ذاتهم الذين يطورون ويصممون واجهات المستخدم للجهاز
  • الكلمات المفتاحية Keywords: وهي كلمات تم حجزها من خلال لغة من لغات البرمجة او برنامج معين لكونها لها معنى خاص بالكلمات الرئيسية؛ يتم حجز هذه الكلمات لتنفذ مهمة معينة قد تكون أوامر أو معطيات. تتضمن كل لغة من لغات البرمجة مجموعة من الكلمات الرئيسية المحجوزة والتي لا يمكن أن تستخدم كأسماء متغيرة، ومن الجدير بالذكر أن الكلمات المفتاحية تستخدم بشكل كبير في محركات البحث ليتم معرفة المواقع والصفحات الملائمة والمتوافقة مع نتائج بحث المستخدم.
  • واجهة سطر الأوامر Dos: وهي واجهة نصية يتم استخدامها لتشغيل أنظمة التشغيل والبرامج والسماح للمستخدم بالاستجابة بنفس الوقت. أي تسمح هذه الواجهة بالاستجابة مع الأوامر المرئية من خلال كتابة الأوامر في الواجهة وستعطي النتيجة ذاتها

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن أفضل شركة تصميم مواقع الكترونية في السعودية

أشهر لغات البرمجة وأهم استخداماتها

ما-هي-لغات-البرمجة

بقي علينا أن نذكر ما أهم وأشهر لغات البرمجة التي يتم استخدامها بشكل كبير؟ وما هي هذه الاستخدامات وما مجالاتها؟

إليكم قائمة بأشهر هذه اللغات وأكثرها استخداماً من قبل المبرمجين:

  • لغة C: تعتبر هذه اللغة أحد أشهر لغات البرمجة المعروفة والمستخدمة حول العالم، كما يشبه البعض تعلم هذه اللغة بأنه بمثابة تعلم أساسيات التشريح لأي طبيب بشري؛ يمكن من خلال لغة C تعلم الطريقة التي تتعامل بها التطبيقات مع العتاد الصلب Hardware وذلك في أي جهاز، كذلك يمكن تعلم طريقة اكتشاف الأخطاء وإصلاحها؛ كيف يمكن إدارة الذاكرة؛ والطريقة التي تصنع بها الأكواد البرمجية للغات البرمجة الأخرى.

تمتلك لغة C جملة من القواعد الصارمة التي ينبغي الالتزام بها؛ لذلك فلا يُنصح بها للمبتدئين لأنهم سيجدون بها صعوبة كبيرة. 

  • لغة Java: وهي ثاني أشهر لغات البرمجة في العالم، تقوم لغة جافا بدعم تنفيذ مبادئ البرمجة الموجهة للعناصر (OOP) والتي يتم استخدامها في أهم لغات البرمجة الحديثة مثل بايثون، وPHP. لا يتم استخدام لغة جافا للتحكم بالآلة كما يحدث في لغة C، ولكنها تتيح النفاذ إلى أهم أجزاء الحاسوب مثل الرسوميات، نظام الملفات؛ الصوت الموجودة في كثير من البرامج المتطورة والقابلة للعمل على أي نظام تشغيل.
  • لغة بايثون: وهي اللغة التي ينصح بها الكثير من خبراء البرمجة كونها سهلة التعلم للمبتدئين؛ وتتميز بالبساطة والإمكانيات العالية، كما أنها تتطلب وقتاً أقل للتنفيذ وعدد أسطر أقل من التعليمات، ويمكن تعليمها بمفاهيم بسيطة ومختصرة دون الحاجة للتقيد بقواعد صارمة.
  • لغة جافا سكريبت (JavaScript): وهي مختلفة كلياً عن لغة جافا آنفة الذكر، تحتاج لغة جافا سكريبت عدد أقل من الإعدادات والتجهيزات لتطبيقها كونها مدمجة فعلياً في مختلف متصفحات الويب؛ ويدعو المبرمجون لتعلم هذه اللغة كونها تحتوي قواعد سهلة نسبياً؛ كما يمكنك كتابة أكوادها البرمجية بسهولة ورؤية النتائج مباشرة وعلى الفور. يمكن استخدام هذه اللغة في حال رغبتك بصنع أشياء تفاعلية أو جذابة لمواقع الانترنت.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن كيف أبدأ في مجال برمجة تطبيقات الجوال؟

مستويات-لغات-البرمجة

الاسئلة الشائعة حول لغات البرمجة

ما هي أفضل لغة برمجة للمبتدئين؟

تعتبر لغة بايثون من أفضل لغات البرمجة للمبتدئين كونها تتميز بواجهة استخدام سهلة، كما يمكن قراءة أكوادها مثل قراءة اللغة الانجليزية، وهذا يساعد على تعلم المفاهيم الأساسية في اللغة وهي واحدة من أسهل لغات التعلم للمبتدئين.

هل تعلم البرمجة صعب؟

يحتاج تعلم البرمجة إلى الوقت والجهد الكافيين لكنه ليس صعباً بشكل كبير، حيث أن معظم لغات البرمجة التي تستخدم في بناء البرامج هي مشابهة للغات البشر ويسهل التعامل معها وقراءتها؛ ويمكن للأطفال تعلم الكثير من لغات البرمجة. 

ما هي أكثر لغة برمجية مطلوبة في سوق العمل؟

تعمل 85% من الهواتف الذكية، و65% من الاجهزة اللوحية وفق نظام أندرويد؛ لذلك ليس من الغريب أن نقول أن لغة جافا تمتلك مكانة متميزة في ترتيب اللغات البرمجية الأكثر طلباً في سوق العمل وذلك لأنها اللغة الأساسية لتطوير تطبيقات النظام.

ختاماً، نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي تضمن شرحاً موسعاً للغات البرمجة وكيفية تطورها وما أبرز استخداماتها وخصائصها وفوائدها التي يتمتع بها المستخدمون والمبرمجون على حدّ سواء، ونأمل أن يكون هذا المقال بمثابة دليل شامل للمبتدئين يمكنهم الاستفادة من خلاله في تعلم أهم الأفكار عن لغات البرمجة؛ وفي حال وجود استفسارات يمكنكم تركها في التعليقات لنتمكن من الإجابة عنها لاحقاً.