ما هو تأثير معدل الارتداد على الـ SEO وعلى موقعك الإلكتروني؟

هناك الكثير من المصطلحات المستخدمة في عالم تقنيات محركات البحث والتي من الممكن أن تختلط على الشخص العادي، إحدى هذه المصطلحات هي معدل الارتداد أو ما يطلق عليه Bounce Rate فكثيراً ما نرى هذا المصطلح في إحصائيات جوجل.  

فقد أصبح معدل الارتداد أكثر ما يهم كل مالك موقع أو متخصص SEO في الوقت الحالي وذلك لتحسين ترتيب الموقع في محركات البحث وبالتالي زيادة عدد زوار الموقع بشكل كبير وواضح، والذي من شأنه أن يعود بالمنفعة المادية على صاحب الموقع.  

لذلك عزيزي القارئ إذا كنت مبتدئًا في مجال تقنيات محركات البحث، ولا تمتلك المعلومات والخبرات الكافية لتطوير تجربتك، تابع معنا هذا المقال والذي سنطلعك من خلاله على ماهية معدل الارتداد، وتأثيره على موقعك الإلكتروني، بالإضافة إلى ذلك سنقدم لك شرحًا مفصلًا وبعض الأمثلة التوضيحية عن كيفية حسابه، وكيف يتم تحديد معدل الارتداد إن كان جيداً أو سيئاً. نتمنى لك عزيزي القارئ قراءة ممتعة وشيقة من خلال موقع خدماتك khadamatk.  

ما هو معدل الارتداد Bounce Rate؟

يعرف معدل الارتداد Bounce Rate بأنه مصطلح تقني في التسويق الإلكتروني يستخدم في تحليلات المواقع، وهو عبارة عن نسبة مئوية تتراوح بين 0 إلى 100 % لمجموع جلسات صفحة واحدة فقط في الموقع، أو عدد الجلسات المتضمنة زيارة صفحة واحدة فقط مقسوماً على عدد الجلسات الكلي للموقع. 

ويعني ذلك أنه إذا قام الزائر بتصفح موقعك من خلال تصفح صفحة محددة فيه، وقرر أن يغادر الموقع قبل أن يتصفح باقي الصفحات الأخرى، في هذه الحالة يسجل الزائر معدل ارتداد، أما إذا تصفح عدة صفحات في الموقع فإنه لا يسجل معدل ارتداد، بل يسجل معدل خروج Exit.  

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن ما هو السيو SEO وما أهمية تحسين محركات البحث

تأثير معدل الارتداد على ال SEO وعلى موقعك الإلكتروني؟

ما-هو-تأثير-معدل-الارتداد-على-الـ-SEO-وعلى-موقعك-الإلكتروني؟

جميعنا نعلم أن الهدف الأول لمحركات البحث هو الزائر، فتقديم أكثر الصفحات والمعلومات ذات القيمة الأعلى لما يبحث عنه الزائر في المرتبة الأولى؛ ذلك حتى تبقى ثقة الزائر عالية بمحركات البحث، ويستمر باستخدامها؛ وإلا ستخسر محركات البحث موثوقيتها العالية بالنسبة للمستخدمين، ويقوم الزوار بالبحث عن بدائل أخرى، لذلك المحافظة على الزائر وكسب ثقته عامل وهدف أساسي لا يمكن أن يتغير، بل تتغير جميع العوامل الأخرى من أجله.  

وباعتبار أن الزائر أهم عامل بالنسبة لمحركات البحث فإن كل ما يهتم به يكون هاماً وضرورياً أيضاً، وكل ما يسهل أمامه عملية البحث والحصول على المعلومة المفيدة يعد هاماً أيضاً، لهذا السبب تهتم محركات البحث بأن يكون المحتوى ذو جودة عالية، وبأن تكون عملية تصفح الموقع سريعة وسهلة غير معقدة التركيب، لهذا السبب تفرض محركات البحث أن يكون الموقع مناسب لمستخدمي الهواتف الذكية أيضاً.  

والسؤال هنا، هو كيف تحدد محركات البحث إن كان هذا الموقع مفيداً ومهماً للزائر أم لا، وتعتمد إجابة هذا السؤال على عدة عوامل من أهمها معدل الارتداد (لأن نسبته تحدد أهمية موقعك وترتيبه بالنسبة للزائر)، حيث أنه إذا كانت نسبة معدل الارتداد مرتفعة بشكل كبير، فهذا إنذار من قبل الزوار لمحركات البحث أن هذا الموقع أو هذه الصفحة لا تحتوي على معلومات قيمة تحديداً إذا دخل الزائر إلى الصفحة وخرج منها مباشرةً (حيث أن محركات البحث تقوم بحساب الوقت الذي يقضيه الزائر على الموقع أيضاً).  

لهذا السبب يمكننا القول إن ارتفاع معدل الارتداد في موقعك هو الخطورة الأولى للتقليل من قيمة صفحاتك في ترتيب محركات البحث، ولكن لحسن الحظ أن تراجع الترتيب يتم بشكل بطيء لعل مالك الموقع يكتشف أخطاء موقعه التي سببت نفور الزوار ويقوم بإصلاحها ليرتفع ترتيب الصفحات من جديد.

فإذا غفل صاحب الموقع عن معدل الارتداد سيتفاجأ بأن ترتيب موقعه قد تراجع كثيراً، وحينها سيسبقه الكثير من المواقع الأخرى في الظهور.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن كيفية ارشفة الموقع بمحركات البحث بالطريقة الصحيحة

طريقة حساب معدل الارتداد

يمكننا القول إن معدل الارتداد هو النسبة المئوية لزوار موقعك الذين دخلوا للموقع عن طريق مصادر خارجية كمحركات البحث أو من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، أو من أي مصدر آخر خارج موقعك وشاهدوا صفحة واحدة وارتدوا فوراً عن الموقع دون زيارة أي صفحات أخرى، أو يمكن حسابه من خلال إجمالي عدد زوار صفحة واحدة مقسوماً على العدد الكلي لزوار الموقع ×100. 

مثال على ذلك: إذا قام 20 شخص بزيارة موقعك، 10 منهم خرجوا من الموقع بعد تصفح صفحة واحدة فيه، والبقية قاموا بتصفح أكثر من صفحة في الموقع، إذاً نصف الزوار سجلوا معدل ارتداد والنص الآخر سجلوا معدل خروج، وبالتالي يحسب معدل الارتداد من خلال: 

20-10=10/20×100=50% 

لاحظ أن معدل الارتداد يتم حسابه عندما يتصفح زوار موقعك صفحة معينة من أحد المصادر الخارجية مثل Google وليس عندما يقومون بزيارة الصفحة من خلال النقر على رابط الصفحة من داخل موقعك. 

مثال توضيحي آخر: 

  • زائر رقم 1: زار موقعك من مصدر خارجي وزار الصفحة “1” ثم الصفحة “2” ثم الصفحة “3”، هو أتى إلى الصفحة “1” من Google وتصفح الصفحات “2” و “3” من داخل الموقع. 
  • زائر رقم 2: زار الصفحة “2” من جوجل ثم الصفحة”1″ و “3” من داخل الموقع. 
  • زائر 3: زار الصفحة “1” من جوجل ثم خرج، وعاد لتصفح الصفحة “2” من جوجل أيضاً. 

الصفحة رقم “1” حصلت على 2 مشاهدة من Google، واحدة منهم تصفح الصفحة وتصفح باقي الصفحات والآخر تصفح الصفحة وخرج لذلك يكون معدل الارتداد 50%، على الرغم من أن المستخدم 2 زار الصفحة “1” أيضًا إلا أن هذا لا يحتسب في حسابات تخفيض معدل الارتداد لأن الزيارة لم تكن مباشرة.  

يمكنك أيضاً معرفة المزيد عن ما هو السيو التقني Technical SEO؟

أسباب ارتفاع معدل الارتداد

كيفية-خفض-معدل-الارتداد

يوجد العديد من العوامل والمشاكل التي تكون سبب مباشر في ارتفاع معدل الارتداد لموقع معين، والتي يجب العمل على علاجها، لذا إليكم أبرز 9 عوامل تعمل على زيادة الارتداد: 

  1. كثرة الإعلانات غير المستهدفة في الموقع. 
  2. التحميل البطيء للموقع والذي يسبب نفور الزوار منه. 
  3. المحتوى السيء، وغير الجذاب والذي يقلل عدد زوار الموقع. 
  4. المواقع التي تحتوي على صفحات تعرض نافذة منبثقة عند دخول المستخدم للصفحة. 
  5. المحتوى غير المنسق والعشوائي. 
  6. المواقع التي تحصل على زيارات من خلال الأجهزة الذكية وهي ليست مناسبة أساساً للجوّال. 
  7. تصميم الموقع غير المنسق وغير المتجاوب مع أجهزة الموبايل. 
  8. وجود صعوبة في التنقل بين صفحات الموقع.  
  9. عدم وجود أي محفز لبقاء الزائر أطول فترة ممكنة داخل الموقع كمثال على ذلك، خاصية المقالات المتشابهة أسفل المواضيع.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن ما هي استضافة الخادم الافتراضي الخاص VPS؟

كيفية خفض معدل الارتداد

تندرج معظم طرق خفض معدل الارتداد تحت بند يسمى تحسين تجربة الاستخدام والتي تتضمن تفاعل المستخدم مع الموقع، من أبرز طرق خفض معدل الارتداد: 

  • العمل على تحسين سرعة تحميل الموقع بجميع صفحاته

40 % من متصفحي الإنترنت يقومون بإغلاق الصفحات التي تحتاج إلى وقت طويل أكثر من ثلاثة ثوان للتحميل، لذلك احرص على تحسين تحميل صفحات موقعك إذا أردت تخفيض معدل الارتداد.  

يوجد العديد من الأدوات التي من الممكن أن تساعدك في تحديد سرعة موقعك، منها Pingdom وهي أداة مهمة تقدم لك العديد من المعلومات المهمة مثل حجم الصفحة، سرعة تحميل الموقع، عدد الطلبات من الخادم، تقييم لموقعك، إضافة إلى عدة توصيات لتسريع تحميل الصفحة.  

عليك تجنب إضافة كل ما يزيد زمن تحميل صفحات موقعك مثل استخدام عدة خطوط مختلفة، الصور ذات الحجم الكبير، والسكريبتات الثقيلة.  

إذا كنت تستخدم shared hosting استضافة مشتركة، فقم بنقل الاستضافة إلى خادم افتراضي VPS بالرغم من أن هذه العملية مكلفة جداً، لكنها ستجعل تحميل موقعك أسرع.  

يمكنك أيضاً معرفة المزيد عن كيفية تحديد الجمهور المستهدف بخطوات بسيطة

معدل-الارتداد
  • استخدام الصور والفيديوهات ذات الجودة العالية

تضفي الصور ومقاطع الفيديو جاذبية إضافية على الموقع، وهي تلفت الانتباه بشكل أكبر من النصوص، يمكنك أيضاً أن تستخدم المقاطع الصوتية، الرسوم المتحركة، والإنفوجرافيك، والعديد من الوسائط البصرية التي تجذب اهتمام الزوار لتوفير تجربة استخدام أفضل.  

يجب ألا تبالغ باستخدام صور ذات أحجام كبيرة لأنها من الممكن أن تبطئ تحميل موقعك، وهذا الأمر سيؤثر بشكل سلبي على معدل الارتداد.  

  • تحسين قراءة وتنسيق الموقع

أغلب محتويات المواقع تكون على شكل نصوص، لكن هذا الجزء المؤثر والمفيد في تجربة المستخدم لا يلقى الاهتمام الكافي، مثل الفيديوهات والصور وغيرها من الوسائط.  

لذلك يجب أن تحرص على أن تكون النصوص المكتوبة على موقعك واضحة ومقروءة على كافة الأجهزة من خلال استخدام حجم خط متوازناً بحيث لا يكون كبير جداً، ولا صغير جداً ويجب أيضاً تعديل حجم الخط ليتناسب مع حجم شاشات هواتف الزوار.  

الخط المقروء ليس محصور بلون الخط أو حجمه، بل يجب جعل المنظر العام للنص جميلاً، كما يجب تحديد الهوامش بدقة، وتباعد الأسطر يجب أن يكون مناسباً، واستخدم الترويسات والترقيم النقطي، وعليك إضافة الرسوم البيانية والصور التوضيحية لتوضيح المعلومات الغامضة في المقال إن وجدت.  

المقروئية الجيدة للنص تعني تحسين تجربة المستخدم، وبالتالي خفض معدل الارتداد.  

حاول تقسيم الفقرات الطويلة إلى تعدادات أو فقرات قصيرة لأن النص الذي يحتوي على جمل وفقرات طويلة قد تثبط الزائر عن قراءة النص حتى لو كان ذي قيمة عالية ومفيدة. 

من الممكن أن تتأثر المقروئية بلغة وأسلوب النص، وتجنب الأخطاء اللغوية والنحوية لأنها تزعج الزوار وتشعرهم بأن مستواك العلمي متدني، هذا الأمر يجعلهم ينفرون من موقعك تلقائياً.  

ابتعد أيضاً عن كتابة المحتوى باللغة العامية التي لا يفهمها الجميع، واحرص على الكتابة باللغة الفصحى المفهومة، فالناس لم تتعود أن تقرأ باللغة العامية، لأنه قد تؤثر سلباً على معدل الارتداد. 

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن شرح أنواع الاستضافة والسيرفرات وفوائدها

طريقة-حساب-معدل-الارتداد
  • استهداف الزوار عند المغادرة

استهداف الزوار عند محاولتهم مغادرة الموقع هي أفضل الطرق التي تخفض معدل الارتداد، وذلك من خلال استخدام بعض الأدوات المساعدة مثل أداة تتابع مؤشر الفارة. فإذا حرك المستخدم مؤشر الفأرة نحو علامة إغلاق الموقع، ستنبثق نافذة تدعو الزائر إلى الشراء أو التسجيل. 

  • احرص على جعل موقعك متجاوباً

إذا كان تصفح موقعك صعباً عبر شاشات الهواتف المحمولة، فمن الممكن أن يقوم الزائر بمغادرة موقعك ويبحث عن موقع جديد.  

تصميم موقعك بشكل متجاوب ستجعل صفحات موقعك تتكيف مع مختلف أحجام شاشات العرض، وهذا من شأنه أن يحسن تجربة الاستخدام، وسيؤثر ذلك بشكل إيجابي على معدل الارتداد. 

  • التصميم الجذاب

كما يقولون المحتوى هو الملك، لكن التصميم الجذاب زينة الموقع، تثبت الدراسات أن العشرة ثوان الأولى من الزيارة تحدد إذا كان الزائر سيبقى أم يغادر الموقع. 

احتمال مغادرة الزائر الموقع مرتفع خلال الثواني الأولى، وذلك لأن الزوار يكونون متشككين بسبب كثرة التجارب الفاشلة في المواقع سيئة المحتوى، ورديئة التصميم التي زاروها من قبل. 

إذا كان المحتوى سيبقي الزائر لفترة أطول في موقعك، فإن التصميم الجذاب لا يقل عنه أهمية لأنه من الممكن أن يقنع الزائر بالبقاء، وهذا سيؤدي إلى انخفاض معدل الارتداد.  

  • استراتيجية بناءة للمحتوى

احرص على نشر محتوى ذي جودة عالية، وليس مجرد نصوص محشوة بكلمات مفتاحية وركيكة.  

يمكنك العمل على تحسين محتوى موقعك من خلال التحقق من إحصائيات الموقع لتحديد الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها الزوار، وذلك لإضافة المحتويات التي تلبي حاجة الزوار وهذا يعني تحسين تجربة المستخدم وبالتالي سينعكس ذلك بالإيجاب على معدل الارتداد.  

  • سهولة التصفح

أهم العوامل التي تساعد على تخفيض معدل الارتداد سهولة تصفح موقعك، استخدم تصميم جميل لموقعك، وحسن عملية التصفح فيه، وقم بتوجيه الزوار من خلال منشورات أو تدوينات على الموقع.  

يمكنك أن تفعل ذلك من خلال إدراج روابط داخل محتوى الصفحة تأخذ الزائر إلى صفحات اخرى. حيث يمكنك خفض معدل الارتداد من خلال جعل الروابط الخارجية على موقعك تفتح في نوافذ أو تبويبات جديدة، وإلا فقد يذهب الزوار إلى موقع آخر ولا يعودون.  

  • اختبارات A/B

في بعض الأحيان لا تعرف سبب المشكلة التي تجعل الزوار يرتدون عن صفحات موقعك، لذلك ألجأ إلى استخدام اختبارات A/B والتي تعتبر تجربة عشوائية بين خيارين  

A,B اللذين من الممكن أن يكونان تصميمين مختلفين لذات الصفحة يتم عرضهما على عينتين مختلفتين من الزوار، ووفقاً لإحصائيات العينتين والتي تتضمن معدل الارتداد لكل عينة من الزوار، حيث يمكنك مقارنة بيانات كل منهما لاختيار التصميم الأفضل. 

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن دليل تحسين السيو المحلي على موقعك الإلكتروني

أسباب-ارتفاع-معدل-الارتداد

الأسئلة الشائعة حول معدل الارتداد

متى يعتبر معدل الارتداد جيداً؟

تختلف النسبة التي يمكنك عندها تقييم معدل الارتداد منخفضاً (جيداً) أو مرتفعاً (سيئاً) حسب عدة عوامل منها نوع موقع الويب وهدفه.  

على سبيل المثال يقدر متوسط معدل الارتداد الجيد الخاص بالمتاجر الإلكترونية بين 20 % و45 %، حيث تعتبر المتاجر الإلكترونية من مواقع الويب ذات معدل الارتداد المنخفض، بينما يقدر متوسط معدل الارتداد الخاص بالمدونات بين 70 % و90 %، وتعتبر من أنواع المواقع ذات متوسط الارتداد المرتفع. 

كذلك يختلف متوسط ارتداد الصفحة حسب مصدر الزيارة، فالزيارات التي تأتي من مواقع التواصل الاجتماعي والإعلانات الصورية لديها معدل ارتداد مرتفع، بينما الزيارات التي تأتي من البريد الإلكتروني لديها معدل ارتداد منخفض. 

وبالتالي ليس هناك نسبة مئوية يمكنك عندها اعتبار معدل الارتداد جيداً، وإذا زاد عنها يكون سيئاً لأن متوسطات معدلات ارتداد مواقع الويب تختلف باختلاف العديد من العوامل التي ذكرناها سابقاً، لكن إذا قل معدل ارتداد موقعك عن متوسط معدلات فئته، فيمكن اعتباره جيداً وفي أحيان كثيرة ممتازاً، بينما إذا كان يزيد عن متوسطات معدلات فئته يعتبر سيئاً. 

كيفية تحديد معدل الارتداد من Google Analytics؟

لمعرفة معدل الارتداد من إحصائيات Google Analytics، اذهب إلى لوحة التحكم الخاصة به، ومن ثم انقر على السلوك من القائمة الجانبية، ثم من القائمة المنسدلة التي تظهر لك انقر على محتوى الموقع، ثم انقر على جميع الصفحات من القائمة المنسدلة الثانية.  

ستظهر لك صفحة تتضمن إحصائيات لكل صفحات الموقع، بما في ذلك معدل ارتداد كل صفحة، عدد مرات زيارة كل صفحة، بالإضافة إلى معدل ارتداد لجميع الصفحات.  

يمكننا معرفة معدل ارتداد الموقع بشكل كامل، وذلك ضمن نطاق زمني معين من قسم نظرة عامة الذي يمكن إظهاره من خلال النقر على بند نظرة عامة من القائمة المنسدلة التي تظهر بعد النقر على كلمة السلوك الموجودة في القائمة الجانبية في لوحة تحكم إحصائيات جوجل Google Analytics.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن الدليل الشامل لاستخدام أدوات مشرفي المواقع

وإلى هنا عزيزي القارئ نكون قد انتهينا من تعريف معدل الارتداد وأهميته، وكيف نعرف فيما إذا كان يمكننا اعتبار معدل الارتداد الخاص بموقعنا جيداً أم لا، وأطلعناك أيضاً على أهم الطرق والاستراتيجيات التي تساعدك على خفضه إذا كان مرتفعاً، بالإضافة إلى كيفية تطبيق هذه الاستراتيجيات والاستفادة منها، وفي الختام نشير لك أنه عليك أن تسعى دائماً إلى معدل ارتداد أقل من معدل موقعك الحالي حتى لو كان جيداً، وذلك من أجل الحفاظ على نجاح موقعك وتقدمه المستمر.