ما هو التحليل الرباعي SWOT Analysis وما فائدته؟

المحتويات عرض

التحليل الرباعي هو ذلك النوع من الأساليب التي تعتمد عليها الشركات والمؤسسات لما له من أهمية بالغة في تطوير المشاريع الاستثمارية بشكلٍ عام، كما يحتوي على العديد من العناصر التي يجب توافرها للحصول على النتائج المرجوة منه.

من هنا نشير إلى أن التعرف على ماهية هذا النوع من التحليلات يأتي ضمن أولويات المنظمات على اختلاف اختصاصاتها.. ومن خلال شركة خدماتك khadamatk سنتعرف على كل ما له علاقة بهذا الشأن.

التحليل الرباعي SWOT Analysis

من المتعارف عليه أن العديد من المؤسسات والشركات تلجأ لاستخدام التحليل الرباعي.. الذي يُشار إليه باسم تحليل SWOT لما يشتمل عليه من مزايا، كما أن البعض الآخر يشير إليه باسم مصفوفة السوات الرباعي.

إلى جانب ذلك فمن الممكن اعتبار هذا النوع من الأدوات بأنه واحد من أدوات التحليل الاستراتيجي.. كما أنه طريقة تحليلية تساعد على تحديد النقاط الخاصة بالضعف والقوة، وكذلك يتم الاعتماد عليه في إدراك نوعية التهديدات وطبيعة الفرص المتاحة والمؤثرات في المنشآت.

ما هو التحليل الرباعي؟

التحليل-الرباعي

تجدر الإشارة إلى أنه يعد التحليل من النظم المهمة لإعداد وتصميم الاستراتيجيات الخاصة بقطاع الأعمال؛ وذلك من خلال تقديم مجموعة من الخطط سواء كانت قصيرة أو طويلة المدى.. ومن هنا نشير إلى أن نشأة هذا التحليل وظهوره كان من خلال مجموعة من الأبحاث التي صدرت عن معهد ستانفورد في الفترة الزمنية التي تتراوح بين عام 1960 إلى عام 1970.

عناصر التحليل الرباعي

تتكون كلمة التحليل الرباعي من أربعة أحرف مكونة لكلمة SWOT.. والتي تعود أصولها إلى اللغة الإنجليزية، ومن هنا نشير إلى أن تلك الكلمة تشير إلى العناصر الأساسية والرئيسية التي يتم الاعتماد عليها في تقييم عمل المنشآت.

كما تعتمد المؤسسات على هذا التحليل في تقييم مستوى مساعديها فيما يخص اتخاذ القرارات المبنية على التخطيط الاستراتيجي.. ناهيك عن الاستخدامات الأخرى التي يتم إدخال هذا النوع من التحليلات بها.

نقاط القوة

تعد نقاط القوة عنصر أساسي في التحليل الرباعي أو في تحليل SWOT.. كما يشير إليها البعض باسم عناصر القوة، ومن هنا نجد أنها تساهم في تميز المشروع.. وكذلك تعاون على الارتقاء بمستوى الشركة أو غيرها من المؤسسات الأخرى.

إلى جانب ذلك فتلك العناصر عادةً ما تشكل مجموعة من القدرات المتوفرة داخل المنظمة.. والتي تساهم في تحقيق مطالبها وتخلصها من التهديدات التي تحيط بها، ومن بين الأمثلة المتاحة عليها نجد وجود أشخاص يملكون القدر الكافي من الكفاءة في بيئة العمل.

أولئك الأشخاص يمكن أن يتمثلوا في المتدربين والمدراء.. بالإضافة إلى أن الحصول على الموارد المالية المناسبة واستخدام التكنولوجيا الحديثة.. وتسخيرها لخدمة الأهداف، تعد من بين نقاط القوة التي يمكنها معاونة الشركة على الارتقاء بمستواها في مقابل المنظمات الأخرى التي تعمل في المجال ذاته.

نقاط الضعف

بالنسبة إلى نقاط الضعف فهي من بين المكونات الأساسية التي يتضمنها التحليل الرباعي.. وكذلك يمكنك مصادفة البعض ممن يطلقون عليها اسم عناصر الضعف، وتجدر الإشارة إلى أنها تمثل تلك العلامات التي تشير إلى أن الشركة أو المؤسسة تعاني من الضعف والوهن في بعض الجوانب الخاصة بها.

كما تمثل تلك النقاط مواضع العجز والسلبيات التي يمكنها أن تكون السبب في التأثير السلبي على المنشأة بأكملها.. والتي على الأرجح تحول بينها وبين القدرة على تحقيق الأهداف التي لطالما تسعى إلى الوصول إليها.

من أهم الأمثلة التي يمكن الاعتماد عليها في التعرف على ماهية نقاط الضعف في التحليل الرباعي.. نجد ظهور المشاكل التي تطرأ على توزيع وتصدير الخدمات والمنتجات؛ وهو ما يعود بالسلب على مستوى الشركة.. وكذلك على الأهداف التي من المقرر الوصول إليها.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد عن الدليل الشامل لـ إدارة الحملات الإعلانية

الفرص

التهديدات

يُشار إليها باسم عناصر الفرص أو الفرص المتاحة في التحليل الرباعي.. وتجدر الإشارة إلى أنها تتمثل في العوامل الخارجية والتابعة إلى المنشأة أو المشروع.. والتي يمكنها أن تنعكس بالأثر الإيجابي عليها، وكمثال واضح على ذلك نجد أن تلك الفرص يمكنها أن تكون السبب في ارتفاع نسبة الربح أو زيادة معدل الإنتاجية في إحدى الشركات.

من هنا نجد أن تلك الفرص يمكنها أن توجد في كافة الاتجاهات.. وقد تصادفك في بعض الظروف التي لم يتم الترتيب إليها من قبل، والتي تعاونك بالتبعية في تحقيق الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها.. ومن الممكن اعتبار التعاون بين الشركات من أشهر الأمثلة الحية على تأثير الفرص على تحقيق الأهداف.

التهديدات

من أهم العناصر التي يجب ألا يتم إغفالها خلال استخدام طريقة التحليل الرباعي في الشركات أو المشاريع.. والجدير بالذكر أن تلك التهديدات تتمثل في الأساس في العناصر التي يمكنها أن تشكل تأثيرات تطرأ على الشركة أو المشروع.

تلك التأثيرات يمكنها أن تأتي من خارج المنشأة أو المشروع.. كما يمكنها كذلك أن تؤدي إلى ظهور التهديد الواضح على مستقبل المشروع بل والشركة بشكل عام، أما بالنسبة إلى التأثير الملموس لها والمؤكد فيتمثل في الاضطرابات التي تطرأ على بيئة عمل المؤسسة.

بالإضافة إلى ذلك فإن تلك التهديدات تتمثل في كافة الظروف التي تتصل بالمصادر الخارجية.. والتي يمكنها أن تحمل الأثر السلبي على كفاءة ونوعية العمل في المنشأة الواحدة، ومن بين الأمثلة التي يمكن من خلالها التعرف على الأثر الناتج عن تلك التهديدات نجد عدم اهتمام الناس بشراء المنتجات التي تطرحها المؤسسة في الأسواق.

العوامل الداخلية والخارجية للتحليل الرباعي

العوامل الداخلية والخارجية في التحليل الرباعي تعد من العناصر التي لا يجب غض الطرف عنها.. حيث تتضمن البيئة الخارجية تحديد القوى والتغيرات التي من الممكن أن تحدث في المحيط الخارجي على كافة المستويات المباشرة.

من هنا نشير إلى أنه في ظل المتغيرات الراهنة على المستوى المحلي والإقليمي بل والعالمي.. فقد أوضحت نتائج التحليل البيئة أن هناك العديد من الفرص المتاحة أمام المنشآت على اختلاف المجال الذي تعمل به.

إلا أنه من الممكن الاستفادة من تلك التهديدات على الرغم من خطورتها في تدعيم المراكز التنافسية التي تتضمنها تلك المنشآت.. إلى جانب ذلك فمن الممكن استخدامها في تحقيق الغايات والأهداف الاستراتيجية الموضوعة.

كما أن هناك العديد من التهديدات التي من المحتمل أن تحدث.. والتي يجب أن يتم على المنشأة اتخاذ القرار الصحيح والإجراءات اللازمة لتحديد طرق التعامل معها؛ بما يجنبها فرص التعرض إلى الخسائر والمخاطر المحتملة.

كما يجب أن تشتمل الخطة الموضوعة على طرق من شأنها التغلب على تلك التهديدات.. والتي يمكنها أن تعيق المؤسسة عن تحقيق رسالتها وأهدافها الاستراتيجية.

فوائد التحليل الرباعي

العوامل-الداخلية-والخارجية

من بين المعلومات الهامة التي يجب عليك التعرف عليها.. هي فوائد التحليل الرباعي؛ لكي يتسنى لك إمكانية توظيفها بما يصب في خدمتك ومصلحتك الخاصة في النهاية.. وإليك تلك المزايا والفوائد التي تتضمنها عبر الآتي:

  • يعمل التحليل الرباعي على التعرف على كافة عناصر القوة.. التي من الممكن استخدامها في التعامل مع التهديدات والعقبات التي تحول دون تحقيق الأهداف.
  • يوفر لك هذا النوع من التحليلات الوسائل المناسبة للاستفادة من كل الفرص المتاحة.. بالإضافة إلى قدرته الفائقة على الحد من السيطرة الناتجة عن عناصر الضعف.. والتي يمكنها أن تؤثر بالسلب على كفاءة عمل المنشأة.
  • يساهم هذا التحليل في تقديم العلاجات المناسبة للحالات الاستراتيجية.. والتي تمتاز عادةً بالتعقيد، وذلك بالاعتماد على تقليل حجم المعلومات التي تساهم في تطوير عملية اتخاذ القرار.
  • يعمل على توفير القدرة على اختيار أفضل النظم بالنسبة إلى المؤسسات.. وكذلك يعاونها على مراجعة كافة البيانات والمعلومات الخاصة بها.
  • يقدم هذا التحليل الدعم الكامل إلى المؤسسة.. بغرض الوصول إلى أفضل أنواع التخطيط، والذي يعاون بالتبعية على تحقيق الأهداف التي تسعى إليها كل مؤسسة على حِدة.
  • يحرص التحليل الرباعي على تخطي الحواجز والمعوقات التي يمكنها أن تؤثر على عمليات التغيير.. كما يعمل على توضيح طبيعة القيود التي تحول دون الاستمرار في التغيير.
  • يقدم التحليل الرباعي معلومات تخص مختلف العناصر التي يتضمنها.. والتي تتمثل في التهديدات وعناصر القوة، وكذلك الفرص وعناصر الضعف؛ بهدف تطبيق تحليل مفيد للمنشأة.
  • يعمل التحليل الرباعي على توفير إمكانية الحصول على الحلول المفيدة والحديثة للمشكلات التي تطرأ على المؤسسات.. بالإضافة إلى قدرته على صناعة القرارات التي تتميز بالفعالية الكبرى.
  • يعمل على تعزيز دور تبادل الأفكار والتواصل بين الأفراد.
  • يوفر التوصيات المناسبة التي يمكن الاعتماد عليها.. في إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية الموضوعة للمشروعات.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد عن أهم عناصر التخطيط الاستراتيجي الصحيح

أهمية تحليل SWOT للشركات

نقاط-القوة

إلى جانب الفوائد السابق الإشارة إليها والتي تميز التحليل الرباعي عن غيره من أنوع التحليلات الأخرى.. كان لا بد من التعرف على مدى أهمية تحليل SWOT للشركات، والذي ورد على النحو الآتي:

  • التعرف على نقاط القوة والضعف.. وتعظيم الاستفادة منها في سبيل تحقيق أهداف العمل الخاصة بالشركات.
  • نقاط القوة الخاصة بالشركات يمكنها أن تكون فرصة لا بأس بها لقلب الحال.. أي الاستفادة من تلك النقاط بما يصب في صالح المؤسسة.
  • استكشاف الفرص التي تظهر أمام الشركة.. وذلك في سبيل الاستفادة منها في صياغة الترتيبات التطويرية الحيوية التي تحتاج إليها المؤسسة.
  • المعاونة على دراسة التهديدات التي من المحتمل أن تتعرض إليها الأعمال.. والعمل على إدخال التحسينات الأساسية على ترتيبات العمل وخطط التطوير.
  • التشجيع على وضع الخطط التكميلية أو البديلة.. وكذلك الترتيبات المخصصة لحالات الطوارئ التي يمكن أن تمر بها الشركات على اختلاف تخصصاتها.
  • تقوم منهجية التحليل الرباعي في الأساس وبالكامل على تسليط الأضواء على الموارد الخاصة بالشركة.. علاوة على قدرتها على إضافة أفكار أخلاقية وإبداعية إلى استراتيجيات التسويق؛ والتي تعاون على مواجهة الصعاب التي قد تمر بها الشركة.
  • من السهل العمل على تعزيز نقاط القوة التي تشتمل عليها الشركة.. وكذلك العمل على تقويم نقاط الضعف التي تعاني منها، والتي يمكنها أن تؤثر بالسلب على الشركة في المستقبل القريب.
  • يتيح إلى الأفراد العاملين في الشركة إمكانية التعرف على كافة البيانات والمعلومات المتعلقة بها.. خلال عملية حصر نقاط القوة والضعف؛ بما يعود بالنفع على مستواها على المدى البعيد.

حالات استخدام التحليل الرباعي

الفرص

هناك بعض الحالات التي يتم فيها استخدام التحليل الرباعي.. أو تحليل SWOT، والتي سنتطرق إليها من خلال ما يلي:

  • استكشاف احتمالات بوجود جهود جديدة.. أو تلك التي تعمل على إيجاد الحلول للمشكلات.
  • اتخاذ قرارات حول الطريقة الأفضل للمبادرات.. والتي تتيح لك إمكانية التعرف على الاتجاهات والخيارات عندما تحدد فرصة النجاح في إطار التهديدات التي تقف أمام تحقيق النجاح.
  • تحديد مواقع التغيير الممكنة.. وذلك في حال أن كنت على مفترق الطريق، حيث يمكن التعرف على الأولويات والاحتمالات المتاحة أمامك.. من خلال جرد نقاط القوة والضعف المتاحة.
  • في حال تعديل الخطط والرغبة في صقله في منتصف المسار.. حيث إن فرصة جديدة يمكنها أن تكون السبب في فتح آفاق أوسع، وفي بعض الحالات الأخرى يمكنها أن تكون بمثابة تهديد جديد في طريق الشركة.

تحليل نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات

من خلال السطور الآتية سيكون من السهل عليك التعرف على خطوات تحليل نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات.. والتي تندرج جميعها تحت مُسمى التحليل الرباعي، وقد وردت الخطوات على النحو التالي:

تحديد أهداف التحليل الرباعي

يجب أن يتم تحديد تلك الأهداف التي يتم من خلالها العمل.. والبعض يشير إلى تلك العملية باسم تحديد مصفوفة السوات الرباعي، والتي تعد من أولى الخطوات التي يتم من خلالها تحديد أقصى فائدة من تحليل سوات الشهير.

من هنا نشير إلى إمكانية استخدامه في سبيل المعاونة على تحديد ما إن كان يجب تقديم منتج.. وكذلك يمكن استخدامه في تحديد إمكانية تقديم خدمة جديدة أو العمل على تغييرها وإدخال التعديلات عليها.

تحديد نقاط القوة

إن الخطوة التالية في عمل التحليل الرباعي تتمثل في القيام بعصف ذهني.. يتم من خلاله التعرف على نقاط القوة والعمل على ترتيبها ضمن قائمة كاملة ومفصلة.. وفي تلك الحالة عادةً ما يتم وضع أكبر عدد ممكن من النقاط التي يتم العمل عليها وصقلها والحرص على تحسينها.

مع العلم أنه من المهم جدًا التأكد من تحديدها لكل جوانب العمل.. كما تتضمن عملية الصقل التي من المقرر القيام بها إزالة التكرارات، والتأكد من أن تلك القائمة الموضوعة محددة قدر المستطاع.

إلى جانب ذلك فمن المهم التأكد ن دقة تلك العناصر التي تشتمل عليها القائمة الموضوعة.. ومن ثم يتم تقييم كل واحدة منها على حِدة، وذلك من خلال الإجابة عن سؤال: “هل هي حقًا قوة تمنح المشروع قيمة.. أم أنها ليست سوى عنصر إيجابي جيد بالنسبة إليه؟”.

تحديد نقاط الضعف

في طريقك إلى الحصول على أفضل النتائج التي تسعى إليها.. وعقب الانتهاء من تحديد نقاط القوة، يتوجب عليك البدء بصب تركيزك على نقاط الضعف في العمل الذي تمارسه.. لذا فمن المقرر أن يتم وضع قائمة تشتمل على كل نقاط الضعف لديك.

لذا فيجب عليك التفكير بخصوص الموارد المتاحة وقدرات العمل، وكذلك الموظفين والعرض العام للسوق.. ومن هنا نجد أنه على الأغلب ستتشكل تلك الصورة بالاعتماد على الاستماع إلى الآراء المختلفة في بيئة العمل.

تجدر الإشارة إلى أنه من المهم التأكد من الحفاظ على التحليل الواقعي قدر المستطاع خلال تلك العملية.. لأنه وبمجرد البدء بوضع تلك القائمة سيتم البدء بالتمحيص والصقل لكافة العناصر التي تتضمنها؛ وذلك لكي يتم تحديد قائمة واضحة من الممكن إدارتها وتحديد نقاط الضعف الأساسية التي تتضمنها بطريقة واضحة ومن السهل فهمها.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد عن ما هو مفهوم التسلسل الهرمي البصري وعناصره؟

تحديد الفرص المحتملة

تحليل-نقاط-القوة-والضعف-والفرص-والتهديدات

في تلك المرحلة عادةً ما يتم تحديد الفرص الخارجية المحتملة.. والتي يمكن أن تؤثر في العمل بالإيجاب؛ وتقود إلى الوصول إلى النجاح.. وتجدر الإشارة إلى أن الفرص تختلف عن نقاط القوة الداخلية.

بالإضافة إلى ضرورة الإشارة إلى عدم إدراج العنصر ذاته كفرصة وتهديد.. وعلى سبيل المثال لا الحصر، نجد أنه من المهم أن تشتمل الفرص الخارجية على العديد من العناصر الهامة.. ومنها التكنولوجيا الجديدة وبرامج التدريب.. بالإضافة إلى الشركات وحالة السوق والتعرف على التغييرات السياسية.

تحديد التهديدات

من المتعارف عليه أنه في تلك المرحلة يتم وضع قائمة تشتمل على العوامل الخارجية.. التي يمكن أن تشكل تهديد أو سبب في وضوع المشاكل في العمل أو المشروع، والجدير بالذكر أن تلك المرحلة تشتمل على العديد من العناصر.. ومنها ارتفاع معدلات البطالة، وكذلك زيادة المنافسة، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الفائدة.

تعريف SWOT

هو تلك الأداة التي تعاون على صياغة استراتيجية الشركة.. والتي ابتكرها أربعة باحثين في كلية هارفارد للأعمال، وهم ليرند وكريستنسن وأدروز وجوث.. لذا فقد عرفت آنذاك باسم نموذج إل سي آي جي؛ نسبةً إلى الأحرف الأولى من أسماء من اكتشفوها.

تجدر الإشارة إلى أن اسم سوات مشتقًا من العناصر التي يقوم عليها هذا التحليل.. والتي سبق الإشارة إليها، والذي تم استخدامه في العديد من المنشآت والشركات على اختلاف مجال عملها؛ ما يشير إلى مدى فاعلية التحليل الرباعي لأصحاب الشركات والبيزنس.

مؤشرات التحليل الرباعي

يجب عليك التعرف على مؤشرات التحليل الرباعي.. وذلك لتتعرف على الآلية التي يتم من خلالها الحصول على أفضل النتائج التي يتضمنها التحليل الرباعي، والتي سنتعرف عليها من خلال ما يلي:

  • احرص على الشفافية عند إعداد تحليل سوات.. إذ أنه لا يجب تبالغ في تقدير نقاط قوتك أو التقليل من معدل نقاط الضعف، ولا يجب أن تتجاهل وضع الأشخاص في أماكنهم الصحيحة كذلك.
  • بإمكانك الحصول على أقصى درجة من الفائدة من خلال استخدام التحليل الرباعي.. وذلك في حال أن قمت بإحسان استخدامه؛ لذا فعليك التحلي بالقدر الكافي من الدقة خلال إنشاء هذا النوع من التحليلات لشركتك الخاصة.. ويجب كذلك تحديد العميل والمنتج بشكل دقيق وواقعي.
  • من المهم تحديد عامل الوقت بوضوح.. إذ يمثل العامل الذي تبدو عليه الشركة اليوم وما إن كانت ستستمر عليه في المستقبل أم لا، كما يشتمل هذا المؤشر على التعرف على كيفية استحقاق الانتقال من المرحلة الحالية إلى المرحلة التالية.
  • لا يجب عليك تجاهل المنافسين في المجال ذاته.. ومن ثم فيجدر بك التفكير في العوامل التي يمكنها أن تجعلك تصبح في مكانة أفضل منهم، أو ربما يمكنها أن تضعك في مكانة أسوأ منهم.. مع مراعاة التعرف على العوامل التي يمكنها أن تؤثر على المنهجية الخاصة بك في التسويق.
  • يجب الحفاظ على الأمور البسيطة.. وعليه فلا يجب الانخراط بشكل مفرط في المتابعة، بالإضافة إلى ضرورة إعداد التحليل الرباعي لكيلا ينتهي الأمر بك في مرحلة العجز عن تطبيق هذا التحليل أو الاستفادة منه بالطريقة المثلى.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد عن مراحل إعداد الخطة التنفيذية خطوة بخطوة

نموذج مصفوفة للتحليل الرباعي

تعريف-SWOT

العديد من الشركات تعتمد على نموذج مصفوفة التحليل الرباعي.. والذي يعرف باسم النموذج المزدوج أو النموذج الثنائي، والجدير بالذكر أن هذا النوع من النماذج عادةً ما يتم الاعتماد عليه في التعرف على العناصر التي يتضمنها التحليل والخاص بالأداء والبيئة.. وإليك النموذج على النحو الآتي:

البيئة الخارجية/ البيئة الداخليةعناصر القوةعناصر الضعف
الفرصاستخدام عناصر القوة في الاستفادة من جميع الفرصتوفير العلاج لعناصر الضعف والاستفادة من الفرص المتوفرة
التهديداتاستخدام عناصر القوة في السعي إلى الحد من تأثير التهديداتالحد من عناصر الضعف والمساهمة في معالجة تأثير التهديدات

استراتيجيات تحليل SWOT

قد ترعب في التعرف على استراتيجيات تحليل SWOT.. التي يتم الاعتماد عليها في سبيل الاستفادة منه والتوصل إلى أفضل النتائج، ومن خلال السطور الآتية سنتعرف على تلك الاستراتيجيات بشيء من التفصيل:

الاستراتيجية الهجومية

في تلك الاستراتيجية عادةً ما يتم الاعتماد على امتلاك المنشأة أو المنظمة إلى عناصر القوة.. إلى جانب العديد من الفرص؛ وعليه فهي تحرص على تطبيق استراتيجية هجومية بغرض الاستفادة من كافة الفرص المتاحة أمامها.. وكذلك العمل على تعزيز القوة الخاصة بها.

الاستراتيجية العلاجية

تلك الاستراتيجية هي التي تشير إلى مدى امتلاك الشركة إلى الفرص العديدة.. إلا أنها دائمًا ما تتأثر بالعديد من نقاط الضعف التي يمكن أن تجعلها غير قادرة على الاستفادة من تلك الفرص الجيدة التي تملكها؛ وعليه فهي تلجأ إلى المساهمة في تقديم العلاج المناسب الذي من خلاله يتم العمل على تصحيح مواطن الضعف تلك.. ومن ثم النهوض بالمستوى العام لها.

الاستراتيجية الدفاعية

تمثل الاستراتيجية التي يتم استخدامها في حال ظهور تفاعل بين التهديدات وعناصر القوة الخاصة بالمنشأة.. وفي تلك الحالة عادةً ما تحرص المنشأة على استثمار قوتها في سبيل الدفاع عن نفسها في مقابل تلك التهديدات التي من الممكن التعرض إليها.

الاستراتيجية الانكماشية

هي الاستراتيجية التي تستخدم في حال مواجهة المنشأة لعناصر ضعف صادرة في الأساس من الداخل.. كما تشتمل كذلك على مجموعة من التهديدات الواردة من الخارج إلى المؤسسة.

من هنا نجد أن تلك الاستراتيجية تسعى في الأساس إلى توفير العلاج المناسب إلى حالات الضعف التي تعاني منها.. وكذلك إلى الحد قدر المستطاع من معدل التهديدات التي من الممكن أن تواجهها المؤسسة بين الحين والآخر.

نصائح هامة لتحويل نقاط الضعف لنقاط قوة

عناصر-التحليل-الرباعي

هناك العديد من التعليمات التي من شأنها أن تعاونك على تحويل نقاط الضعف إلى نقاط قوة لديك.. والتي وردت على النحو الآتي:

الاعتراف بكل نقاط الضعف والقوة وقبولهما

حيث تمثل تلك الطريقة الخطوة الأولى للنهوض بالمستوى.. والتي من خلالها يتم الوقوف على نقاط القوة والضعف التي يمتلكها الشخص أو الشركات، والتي لا يجب تجاهلها على الإطلاق.

على سبيل المثال نجد أنه من الممكن أن تتمثل نقاط الضعف في نقص الخبرة لدى جهة معينة أو لدى الأفراد التابعين لها.. أو عدم اكتمال القدرات الشخصية لدى الفرد الواحد، ومن خلال الوقوف على تلك المشكلة.. فسيكون من السهل الحصول على الحل الأمثل لتلك المشاكل.

وضع نقاط الضعف في قائمة المهام

تلك الخطوة تحتاج إلى بذل المزي من الجهد.. كما تحتاج في بادئ الأمر إلى حصر نقاط الضعف، ومن هنا نشير إلى أن تلك الخطوة قد تكون صعبة على العديد من الأشخاص.. ولكن يجب الالتزام على التغيير.

لذا فعلى سبيل مواجهة تلك المشكلة بدلًا من تركها. يجب وصفها بأنها العناصر المجردة؛ وعليه فمن الأفضل أن تتم صياغتها داخل قائمة المهام والأهداف.. لكي يكون من السهل العمل على تحسين تلك النقاط، وتحويلها إلى نقاط قوة فيما بعد.

الاختلاط مع أصحاب القوة

من بين الطرق التي أثبتت فعالية كبيرة في التخلص من نقاط الضعف التي تعاني منها الشركات وكذلك الأفراد.. هي الانخراط مع الأشخاص الذين يتمتعون بالقدر الكافي من القوة، وكذلك الاستفادة من الخبرات التي يملكونها في مختلف المجالات.

تجدر الإشارة إلى أن التواجد برفقة الأشخاص الذين يملكون القدرات والمهارات والقوة في العديد من المجالات.. وكذلك يملكون وجهات النظر الثاقبة يعد من الأمور الإيجابية التي يمكنها معاونتك في التصدي إلى نقاط الضعف ومن ثم التغلب عليها.

ففي العديد من الأحيان ستحتاج إلى رؤية الأمور من منظور آخر.. وذلك من خلال الحصول على وجهات نظر الآخرين بخصوص التعرف على الطرق التي يتم من خلالها تعزيز نقاط القوة لديهم، وتقويم نقاط الضعف التي يمتلكونها.

البحث عن النقط العمياء

هناك العديد من النقط العمياء التي من الممكن أن يغفل الفرد عنها.. والتي ليس من السهل رؤيتها أو التفكير فيها؛ ولهذا فقد يكون الاستماع إلى النقد البناء وطلب التعليقات من الأشخاص الموثوق لهم دليل على الوصول إلى نقاط الضعف والتغلب عليها.

من هنا نشير إلى أن دور الشخص من الأمور التي لا يجب غض الطرف عنها.. وذلك خلال الجدال مع النفس، والتعرف على العيوب وجوانب الضعف أو العيوب التي يمتلكها الأشخاص والجهات التابعة لهم.. ومن ثم الحرص على التخلص من تلك المشاكل في أسرع وقت ممكن.

البحث والتدقيق في كل التفاصيل

بعض الناس يلجؤون إلى الاندفاع من تحديد نقطة الضعف إلى القفز مباشرةً.. إلى الحل الأكثر وضوحًا لها، وتجدر الإشارة إلى أن ذلك الأمر يقوم من خلاله الفرد بتخطي خطوة مهمة والتي يمكنها ان توفر له إحصائيات قيمة للغاية يحتاج الفرد لها بشدة.

من هنا نشير إلى أنه قبل البدء في اللجوء إلى طرق الحل.. فلا بد من أخذ الوقت الكافي لسرد كافة التفاصيل والتي تتضمن نقاط الضعف، ومن خلالها يمكن الوصول إلى نقاط القوة وتعزيزها.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن دليل بناء الخطة التشغيلية الصحيحة لشركتك

شروط نجاح التحليل الرباعي

فوائد-التحليل-الرباعي

هناك العديد من الشروط التي يجب أن تتوافر.. لكي يتم الحصول على النتائج المرجوة من التحليل الرباعي، والتي سنتعرف عليها من خلال ما يلي:

  • الواقعية: يجب أن يتم تحليل الوضع الراهن.. في سبيل التنبؤ بالوضع المستقبلي.
  • الواقعية في تحديد نقاط القوة والضعف التي تتضمنها الجهة التي يتم إعداد التحليل لها.
  • أن يتسم بالبساطة والابتعاد عن التعقيد.

كيفية الاستفادة من التحليل الرباعي

يتم النظر إلى نقاط القوة والضعف والتهديدات والفرص المتاحة أمام الشركات والأفراد ضمن إطار تطبيق هذا التحليل.. وعليه فتتم عملية الدمج بينهما، وعلى اعتبار أن الشركة الأولى هي شركة أ التي تمتاز بالجودة العالية في المنتجات التي تقدمها إلى جمهور المستهلكين.. وتلك تمثل نقطة القوة لديها.

فلا بد من أن تزيد نسبة المبيعات لديها في الشرق الأوسط.. وتلك هي الفرصة المتاحة أمامها، بالإضافة إلى ذلك فقد أنشأت فرع آخر لها في منطقة جبل علي في إمارة دبي لزيادة المبيعات.. وهو ما يطلق عليه عملية الدمج.

فيما يتعلق بنقاط الضعف التي تشتمل عليها شركة أخرى تحمل اسم ب. فتتمثل في كونها تحقق أعلى معدل من الجودة في المنتجات التي تقوم بتوفيرها إلى الجمهور، ولكنها في المقابل توفر تلك المنتجات والسلع بسعر مرتفع وهي نقطة الضعف التي تملكها تلك المؤسسة.

لذا فقد قامت بوضع برنامج التمويل الكامل لأي شخص يرغب في الشراء منها بدلًا من البنوك.. وعليه فقد تمكنت تلك الشركة من تحويل نقطة الضعف التي كانت تملكها إلى أحد نقاط القوة لديها.. وهو ما ترتب عليه زيادة مبيعاتها، فيما يعرف باسم عملية التحويل.. وهو ما يعود بالنفع على المؤسسة بالتبعية.

أسئلة تُلهمك خلال تنفيذ التحليل الرباعي

قد ترغب في التعرف على الأسئلة التي يمكنها معاونتك على تنفيذ التحليل الرباعي.. والتي ستعاونك على فتح الجوانب الجديدة خلال تلك العملية، بما يعود عليك بالنفع في النهاية.. ومن تلك الأسئلة الآتي:

  • ما هي العمليات التجارية الناجحة؟
  • ما هي الأصول التي تمتلكها في فريقك.. مثل المعرفة والتعليم والشبكات والسمعة والمهارات؟
  • ما الأصول المادية التي تمتلكها.. مثل العملات والتكنولوجيا والمعدات والنقد وبراءات الاختراع؟
  • ما هي المزايا التنافسية التي تتمتع بها على منافسيك؟
  • هل هناك أشياء يحتاج إليها عملك لتكون مؤسستك قادرة على المنافسة؟
  • هل هناك أصول ملموسة تحتاج إليها المؤسسة الخاصة بك.. مثل النقود أو المعدات؟
  • ما هي العمليات التجارية التي تحتاج إلى الخضوع إلى التحسينات؟
  • هل هناك ثغرات في الفريق الخاص بك؟
  • هل موقعك مثالي لتحقق القدر الكافي من النجاح؟
  • هل ينمو السوق الخاص بك وهل توجد اتجاهات من شأنها أن تشجع الناس على شراء المزيد من العناصر التي تبيعها؟
  • هل توجد أحداث قادمة قد تتيح إلى الشركة إمكانية الاستفادة من تنمية الأعمال التجارية الخاصة بها؟
  • في حال أن كان عملك قائمًا بالفعل.. فهل تخطر على ذهن العميل بصورة متكررة؟
  • هل توجد تغييرات طارئة على اللوائح التي يمكنها أن تؤثر بالإيجاب على الشركة الخاصة بك؟
  • هل لديك أي منافسين محتملين قد يشاركون في السوق؟
  • هل يمكن للمورودون توفير المواد الخام التي تحتاج إليها بالأسعار التي تتوقعها أم لا؟
  • هل من الممكن لتلك التطورات المستقبلية في التكنولوجيا أن تغير الطريقة والاستراتيجية التي تعمل بها أم لا؟
  • هل يتغير سلوك جمهور المستهلكين بطريقة يمكنها أن تؤثر بالسلب على العمل الخاص بك أم لا؟
  • هل توجد أي اتجاهات في السوق يمكنها أن تؤثر بالسلب على مجال العمل الخاص بك؟

مثال على التحليل الرباعي

ما-هو-التحليل-الرباعي

إليك نموذج جاهز على التحليل الرباعي.. والذي يتضمن نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات، والتي وردت كما الآتي:

نقاط القوةنقاط الضعف
شركة محاماة إنشائية مع موظفين مدربين في كل القانون والهندسة المهنية أو المقاولات العامة. كما تمنح خبرتهم ميزة فريدة من نوعها، فالصغار يتمثلون في 3 موظفين، يمكنهم التغير والتكيف بسرعة.لم يكن أحد وسيط في تلك الحالة من قبل.. أو لم يتم الخضوع إلى أي برامج تدريب رسمية على الوساطة. كان أحد الموظفين جزء من الوساطة، ولكن ليس باعتباره طرف محايد.
الفرصالتهديدات
تحتاج نسبة كبيرة من عقود البناء التجارية الوساطة.. على الرغم من وجود مئات الوسطاء في السوق، ولكن القليل منهم فقط يملك الخبرة الفعلية في البناء، وخلال النزاعات الصغيرة لا يعمل الوسطاء كفريق واحد.. ويمكن للموظفين تقديم ميزة مجموعة المحايدين لتقييم النزاع.من الممكن لأي شخص أن يصبح الوسيط.. وعليه فيمكن لشركات محاماة البناء الأخرى أن تتيح المجال إلى خدمة الوساطة الخاصة بها. بالنسبة إلى معظم العملاء المحتملين فهم يمتلكون انطباع سلبي عن الوساطة.. إلا أنهم يشعرون بأن الوسطاء لا يفهمون المشكلة أو يهتمون بفهمها من الأساس، ولكنهم يسارعون في حلها.

الأسئلة الشائعة عن التحليل الرباعي

ما هو مربع التحليل الرباعي SWAT؟

هو خطة تحليل استراتيجي في عدة مجالات.. منها إدارة الأعمال والتسويق والتنمية البشرية، بالإضافة إلى العديد من المجالات الأخرى.. وينقسم إلى 4 عناصر وهي نقاط القوة ونقاط الضعف، بالإضافة إلى التهديدات أو المخاطر والفرص المتاحة.

كيف يمكنك تحويل نقاط قوتك إلى فرص؟

يتم ذلك من خلال الاعتراف بكل نقاط القوة والضعف وتقبل تلك المواضع لديك.. ووضع نقاط الضعف في قائمة مهام والعمل على تقويمها، وكذلك الاندماج مع الأشخاص الذين يتمتعون بالقوة.. بالإضافة إلى ضرورة البحث عن النقط العمياء، والبحث في كل التفاصيل المتاحة أمامك.

كيف تكتب تحليل SWAT؟

من خلال تحديد الهدف وفهم السوق.. علاوة على تحديد نقاط القوة في المشروع وكذلك نقاط الضعف، إلى جانب ذلك فيجب تحديد الفرص المتاحة وتحديد التهديدات التي من الممكن التعرض إليها.

ما هي أهمية استخدام الشخص لتحليل SWAT ليعرف نفسه وكيف يؤثر ذلك عليه؟

التعرف على مواطن القوة والضعف والتهديدات والفرص.. والعمل على تعزيز نقاط القوة والحد من تقليل نقاط الضعف أو الحرص على تقييمها؛ بما يعاون على الاستفادة إلى أقصى حد ممكن من الفرص المتاحة أمام الفرد.

المصدر

أضف تعليق